تارودانت بريس
أخبار ساخنة

ما حدها تقاقي وهي تزيد فالبيض .. مقاولين وشركات تهيئة بأكادير تلوح بفسخ عقودها

ما حدها تقاقي وهي تزيد فالبيض .. مقاولين وشركات تهيئة بأكادير تلوح بفسخ عقودها

 ما حدها تقاقي وهي تزيد فالبيض .. مقاولين وشركات تهيئة بأكادير تلوح بفسخ عقودها

زيادة على جنون غلاء أسعار المواد الاستهلاكية الذي يستنزف جيوب المغاربة, بدأت تداعيات غلاء أسعار مواد البناء خلال الفترة الأخيرة تظهر على مدى قدرة المقاولين الذين أبرموا عقودا لتشييد مجموعة من المشاريع الهيكلية بمدينة أكادير في تنفيذ بنود عقودهم.


في هذا الصدد, أفادت مصادر مهنية في تصريحات ل”Taroudant 24” أن أسعار مواد البناء سجلت في الفترة الأخيرة ارتفاعا مهولا وبنسب كبيرة للكثير من السلع الإنشائية الرئيسية، وفي مقدمتها الحديد والزجاج والإسمنت، فيما يقدر مقاولون إجمالي الزيادة عليهم بنحو 70 إلى 80 في المئة.


وأضافت المصادر أن هذا الإرتفاع في الأسعار يؤدي بشكل مباشر إلى تغيّر القيمة التقديرية للإنشاءات المتعاقد عليها قبل هذه الزيادة التي ستقفز بالقيمة نفسها، الأمر الذي يحمل ضغوطاً مالية على المقاولين, ما ينذر حسب المصادر ذاتها بأزمة فسخ عقود عدة.


وأكدت مصادرنا على أن هذا الإرتفاع في الأسعار أدى إلى وضع مقاولين أمام سيناريوهات جديدة , حيث أن أغلبهم أبدى رغبته في فسخ عقده وفي حالات أخرى إعادة التفاوض بخصوص بنود عقودهم نظرا للضغوط التي لحقتهم جراء إرتفاع مواد البناء والمحروقات واليد العاملة إلى غيرها من العوامل.


هذا وينضاف إلى أنه وفي حالات فسخ عقود شركات التهيئة الفاعلة حاليا بمدينة أكادير فإن إعادة التعاقد مع شركات جديدة سيأخذ حيزا زمنيا طويلا نظرا لتعقد المساطر الإدارية لمثل هاته الإجراءات, ما سيزيد من تأخر الأشغال بالمدينة, سيما وتزامنها مع حلول فصل الصيف قريبا.


والجدير بالذكر أن مدينة أكادير تعرف أشغال هيكلية بأهم المحاور الطرقية ومشاريع التهيئة الحضرية لا تزال قيد التشييد, مثال شارع الجيش الملكي , نفق الحي المحمدي, مشروع أملواي, مسجد حي السلام, مسجد صونابا …
Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
google-playkhamsatmostaqltradent