تارودانت بريس
أخبار ساخنة

بومكوك يترافع على مشاريع طرقية استراتيجية باشتوكة أيت باها

بومكوك يترافع على مشاريع طرقية استراتيجية باشتوكة أيت باها

 بومكوك يترافع على مشاريع طرقية استراتيجية باشتوكة أيت باها

تلقى النائب البرلماني أحمد بومكوك، معطيات مفصلة من وزير التجهيز والماء نزار بركة، مرتبطة بمشاريع طرقية هامة ونابضة بإقليم اشتوكة أيت باها.

وأكد نزار بركة، أن وزارته تعمل على برمجة تقوية الطريق الرابطة بين جماعة مدينة بيوكرى والطريق الاقليمية رقم 01 عبر جماعة أيت عميرة، والطريق الرابطة بين القليعة عمالة انزكان ايت ملول ومدينة بيوكرى حاضرة إقليم اشتوكة أيت باها، المعروفة بالطريق الجهوية رقم 105 برسم سنة 2023 نظرا للأهمية الأساسية التي تكتسبها.




جدير بالذكر، أن النائب البرلماني أحمد بومكوك عن فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، كان قد تقدم بسؤال كتابي حول بناء طرق ذات المسار المزدوج بإقليم اشتوكة آيت باها.

وجاء في السؤال ذاته، أن عدة طرق بالإقليم، تعرف ضغطا كبيرا وحوادث سير تكون في أغلب الأحيان خطيرة بسب كثافة وسائل النقل نتيجة دينامية اقتصادية واجتماعية متصاعدة، كالطريق الرابطة بين القليعة – إقليم انزكان آيت ملول وبلدية بيوكرى، وكذا الطريق الرابطة بين بلدية بيوكرى والطريق الوطنية رقم 1 عبر جماعة آيت اعميرة.

وحيث إن من شأن الطرق ذات المسار المزدوج أن تدعم الطفرة التنموية الاقتصادية للإقليم، وكذا ملاءمة الشبكة الطرقية مع النمو المطرد لحركة السير والمشاركة في إعداد المجال، وتقليص أوقات السفر والمساهمة في السلامة الطرقية، فإن السؤال يبقى ملحا حول إمكانية تشييد طرق ذات مسار مزدوج بإقليم اشتوكة آيت باها، خاصة الطريق الرابطة بين بلدية القليعة وبلدية بيوكرى، وكذا الطريق الرابطة بين بلدية بيوكرى والطريق الوطنية رقم 1 مرورا بجماعة آيت اعميرة.

google-playkhamsatmostaqltradent