تارودانت بريس
أخبار ساخنة

اختتام أشغال المؤتمر الدولي حول “حكامة الهجرات المزدوجة والتنمية بإفريقيا” بأݣادير

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

اختتام أشغال المؤتمر الدولي حول “حكامة الهجرات المزدوجة والتنمية بإفريقيا” بأݣادير

 اختتام أشغال المؤتمر الدولي حول “حكامة الهجرات المزدوجة والتنمية بإفريقيا” بأݣادير

اختتمت بمدينة أكادير أشغال  المؤتمر الدولي حول “حكامة الهجرات المزدوجة والتنمية المجالية بأفريقيا”، بعد ميثاق مراكش العالمي حول الهجرة سنة 2018، تم خلاله تقاسم المعارف العلمية والتجارب والخبرات والممارسات بين المهتمين والمنخرطين في تنزيل السياسات العمومية في مجال الهجر، حيث شارك فيها خبراء  من اللجنة الأممية للدفاع عن حقوق المهاجرين وأسرهم، ‏و‏رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إلى جانب رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة بالمغرب، و‏رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بحماية حقوق جميع العمال المهاجرين، ونائب رئيس مجلس جهة سوس ماسة، و‏نائب رئيس جامعة ابن زهر.

وبحسب المنظمين، فقد شكل المؤتمر الدولي مناسبة  للتواصل والتفاعل بين ممثلي منظمات الأمم المتحدة والباحثين والمنتخبين وذوي القرار السياسي ومسؤولي الإدارات، فضلا عن  ممثلي المجتمع المدني.

وقارب المشاركون عددا من القضايا التي تهم تحليل ظاهرة الهجرة باعتبارها موضوعا متعدد الأبعاد ويقتضي تظافر الجهود وفق مقاربات نسقية بغية محاولة إيجاد أجوبة على تساؤلات تتعلق بغياب بنيات استقبال المهاجرين في عدة دول. كما شكل  مناسبة لتسليط الضوء على تجربة المغرب في مجال حكامة الهجرات في أبعادها المتعددة.

وبينما استعرضت أمينة بوعياش رئيسة المجلس الوطني لحقوق الانسان جهود المغرب في مجال إدماج المهاجرين، بسطت “لورا بالاتيني”، رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة عددا من الأرقام المقلقة لأعداد المهاجرين عبر العالم، بمن فيهم الأطفال، منوهة  بجهود المغرب والهيئات الموازية وفي مقدمتها المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

بدوره، أكد محمد شارف رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة أن هذا المؤتمر الدولي شارك فيه  ثلة من الخبراء والأساتذة والباحثين وطلبة الدكتوراه والماستر، إلى جانب أعضاء من اللجنة الأممية للدفاع عن حقوق المهاجرين وأسرهم، وهو تحضير للقاء الدولي المرتقب عقده ما بين 17 و20 ماي 2022 بنيويورك، والذي سيخصص لتقييم أربع سنوات بعد ميثاق مراكش العالمي حول الهجرة سنة 2018. كما سيشكل مناسبة لتبادل الآراء مع السياسيين والمدنيين والباحثين، وكذا التعرف على المنجزات المحققة في أفريقيا عموما، والمغرب على وجه الخصوص.

وتم خلال أشغال المؤتمر الدولي تنظيم ثلاث ورشات عمل موضوعاتية. همت الأولى “مضوع “حكامة الهجرات المختلطة بشمال إفريقيا: تحديات وطموحات، فيما قاربت الثانية موضوع “البعد الترابي للسياسات العمومية في مجال الهجرة والتنمية”. أما الثالثة فتيمتها “تثمين تراث المهاجرين “.

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
google-playkhamsatmostaqltradent