تارودانت بريس
أخبار ساخنة

قبل وفاته بزنزانته بآسفي..تفاصيل الأيام الأخيرة من حياة “سفاح تارودانت”

قبل وفاته بزنزانته بآسفي..تفاصيل الأيام الأخيرة من حياة “سفاح تارودانت”

 قبل وفاته بزنزانته بآسفي..تفاصيل الأيام الأخيرة من حياة “سفاح تارودانت”

كشفت مصادر متطابقة، تفاصيل مثيرة عن الأيام الأخيرة من حياة عبد العالي الحاضي المعروف بـ”سفاح تارودانت”، الذي توفي الجمعة، بسجن آسفي، ، بعد قضائه عدة سنوات داخل السجن.


ونقلت الماصدر ذاتها، أن “سفاح تارودانت”، توفي في آخر أيامه، “متعبدا في شهر الصيام”، في زنزانته الانفرادية بجناح “الإعدام”، كما ظل منذ الحكم عليه بعقوبة الإعدام في دجنبر من عام 2004، معزولا على العالم حتى من طرف زيارات ذويه نظرا لمحدودية إمكانياتهم المادية والشبه منعدمة.


ونقلت مصادر محلية، أن عبد العالي الحاضي، كان قد اعتقل سنة 2004، من أجل جرائم متسلسلة راح ضحيتها نحو ثمانية أطفال.


وتعود تفاصيل النازلة إلى سنة 2004، حين عثر بعض المواطنين على هياكل عظمية وجماجم بشرية ملقاة في الواد الواعر بمدينة تارودانت، وقاموا بالاتصال بالشرطة التي حضرت لعين المكان.


واعترف السفاح خلال محاكمته، بأنه كان يستدرج ضحاياه الصغار بعد الانتهاء من عمله في الصباح الباكر بالمحطة، حيث كان يعمل مساعدا لبائع أكلات خفيفة مقابل مبلغ مالي زهيد لتلبية نزواته الجنسية الشاذة، بعد ذلك يعمد للتخلص منهم بقتلهم خنقا.


وحكم عليه سنة 2005 بالإعدام ولم يتم تنفيذ الحكم عليه، وهذا راجع إلى عدم تطبيق عقوبة الإعدام في المغرب واستبدالها بالسجن المؤبد.

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية

google-playkhamsatmostaqltradent