إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

أسود الأطلس يشتكون من الظلم التحكيمي خلال أولى مباريات “الكان”

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

أسود الأطلس يشتكون من الظلم التحكيمي خلال أولى مباريات “الكان”

 أسود الأطلس يشتكون من الظلم التحكيمي خلال أولى مباريات “الكان”

بدأ المنتخب الوطني المغربي أولى مقابلاته برسم التصفيات المؤهلة الى كأس أمم أفريقيا لكرة القدم (الكوت ديفوار 2023 )،بتحقيق فوز ثمين على ضيفه جنوب افريقيا بهدفين لواحد في المباراة التي جمعت بينهما ،أمس، على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، في أول جولة،ضمن المجموعة 11 .

ووفقا لوسائل إعلام دولية، فإن شكوك انتابت الجماهير المغربية حول صحة هدف المنتخب الافريقي، لوجود تسلل، لكن الحكم التونسي، صادق السالمي، احتسبه صحيحا.

وطالب أسود الأطلس بركلة جزاء، غير أن الحكم اعتبر أن المهاجم النصيري ارتكب مخالفة على المدافع، وهو ما دعمه جمال الشريف.

وذهب الجانب التحكيمي، إلى أن اللاعب المغربي “اتكأ على المدافع الجنوب أفريقي باستخدام الساعد، ما جعله غير قادر على الارتقاء بشكل كامل، وبعد ذلك الكرة التي لعبت برأس المهاجم اصطدمت بيد اللاعب الذي حاول أن يخفيها، والمسافة كانت قصيرة، ولكن كانت هناك مخالفة قبل ذلك، وبعد سقوط المهاجم، قام بعرقلة الحارس، وبالتالي كان قرار الحكم صحيحاً لاحتساب مخالفة، لأن المهاجم اتكأ على المدافع، ثم مخالفة على المدافع”.

وتابع جمال الشريف، “ألغى الحكم الهدف لوجود مخالفة من اللاعب سليم أملاح بمنع حارس من وضع الكرة باللعب، حيث أطلق حارس المرمى الكرة من يده في الهواء ليركلها بوجه قدمه إلى منتصف الميدان، وعملية إطلاق الكرة أو ركلها تعتبر عملية واحدة، ولا يمكن اللاعب المنافس التدخل بها، ولهذا فإن قرار الحكم باحتساب مخالفة للحارس كان صحيحاً”.

وبهذا الفوز، انتزع المنتخب المغربي ثلاث نقاط أولى في مشواره في تصفيات “كان الكوت ديفوار “، متصدرا المجموعة الـ11 التي تضم كذلك جنوب أفريقيا وليبيريا.

يذكر، أن المجموعة الـ11 في تصفيات “كان 2023” أصبحت تضم 3 منتخبات فقط (المغرب، جنوب أفريقيا وليبيريا)، بعد استبعاد منتخب زيمبابوي.

google-playkhamsatmostaqltradent