إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

باحثٌ في الدراسات الأمنيّة والاستراتيجية يَرصد خلفيات تنظيم المغرب مناورات "الأسد الإفريقي"

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

باحثٌ في الدراسات الأمنيّة والاستراتيجية يَرصد خلفيات تنظيم المغرب مناورات "الأسد الإفريقي"

 باحثٌ في الدراسات الأمنيّة والاستراتيجية يَرصد خلفيات تنظيم المغرب مناورات "الأسد الإفريقي"

جريدة تارودانت 24 الإخبارية- ياسين أوشن

 يرى محمد الطيار، باحث في الدراسات الاستراتيجية والأمنية، أن تنظيم المغرب النسخة الـ18 من مناورات "الأسد الإفريقي 2022"، "يعكس ثقة الشركاء الدوليين في المغرب، وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية".

 وزاد الطيار، خلال حلوله ضيفا في نشرة المسائية التي تبثها القناة الثانية، أن "المغرب أظهر من خلال المحطات السابقة أنه شريك موثوق به وله قدرة على تنظيم مثل هذه المناورات".

 ونظرا لضخامة هذه المناورات، يردف الباحث في الدراسات الأمنية والاستراتيجية، "لا بد أن ترافقها مستجدات في الصناعات العسكرية، سواء تعلق الأمر بالجانب البري أو البحري أو الجوي".

 كما كشفت الطيار أن "الحروب باتت اليوم، أكثر من أي وقت مضى، تعتمد على التكنولوجية المتطورة، منها "الطائرات المسيرة" ومروحية "الأباتشي"، من أجل التصدي لمختلف التهديدات المحتملة؛ النووية ثم البيولوجية وكذا التلوث الكيميائي".

 تجدر الإشارة إلى أن النسخة الـ18 من مناورات "الأسد الإفريقي"، التي احتضنها المغرب، انطلقت أمس الاثنين بتعليمات من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية.

 ووَفق بلاغ لأركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، فإن هذه المناورات ستمتد من 20 إلى 30 يونيو الحالي، مردفا أن الانطلاقة الفعلية لسير عمليات فرقة العمل المشتركة متعددة الجنسيات تميزت بحفل الافتتاح الذي نظم أمس الاثنين 20 يونيو 2022 على مستوى القيادة العليا للمنطقة الجنوبية في أكادير، بحضور ممثلين عن البلدان المشاركة.
Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
google-playkhamsatmostaqltradent