إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

صحف الثلاثاء: طلبة الطب يحتجون على إدماج العائدين من أوكرانيا

صحف الثلاثاء: طلبة الطب يحتجون على إدماج العائدين من أوكرانيا

 صحف الثلاثاء: طلبة الطب يحتجون على إدماج العائدين من أوكرانيا 

نستهل قراءتنا لأهم ما جاء في صحف يوم غد الثلاثاء، من جريدة “المساء” التي ذكرت أن اللجنة الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة بالمغرب، قررت تنظيم إنزال وطني على شاكلة وقفة احتجاجية وطنية بالعاصمة الإدارية الرباط، مرفوقة بإضراب وطني عن التداريب الاستشفائية يوم 5 يوليوز المقبل، ردا على قرار إدماج طلبة الطب العائدين من أوكرانيا.


وعبرت اللجنة المذكورة في بلاغ لها، عن رفضها المطلق لهذه الخطوة، التي اعتبرتها مستحيلة التحقق نظرا للتهديد المباشر الذي تشكله بالنسبة لتكوين طلبة الطب وطب الأسنان والصيدلة الحاليين في الكليات العمومية، مشيرين إلى وجود إشكالات ترتبط بضعف ومحدودية التأطير، مبرزين أن أمر الإدماج يضرب بعرض الحائط المبدأ الدستوري الضامن لتكافؤ الفرص بين جميع أبناء المغاربة. 


وفي خبر ثاني، ذكرت اليومية نفسها، أن المنظمة الديمقراطية للشغل، النقابة التي تهتم بشؤون العمال المهاجرين بالمغرب، طالبت الحكومة بفتح تحقيق في ملابسات الحادث المأساوي الذي عرفه السياج الفاصل بين الناظور ومليلية، والقيام بكل ما يلزم من تدابير تجاه الضحايا والمصابين من المهاجرين ومن أفراد القوات العمومية.


ودعت المنظمة في بلاغ لها، إلى ضرورة تفكيك المخيمات الغابوية بطرق سلمية، والعمل على إدماج المهاجرين وعدم السماح مستقبلا بخلق “كيطوهات” في الغابات المجاورة لمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين والتصدي الحازم لعصابات ومافيا التهريب الاتجار بالبشر التي تجني أرباحا من هذه الأنشطة غير المشروعة.


وتحت عنوان “موزعو ((البوطا)) يضربون عن العمل نهاية الشهر الجاري”، أشارت “بيان اليوم” إلى أن النقابة الوطنية المهنية لموزعي ومستودعي الغاز بالمغرب، أعلنت عن تشبثها بالإضراب المزمع خوضه يومي 29 و30 من الشهر الجاري تطبيقا للقرار وعملا بالتوصيات التي خرج بها المجتمعون أثناء انعقاد الاجتماع بمدينة فاس بتاريخ 22 ماي الماضي. 


وأعلنت النقابة عن تشبثها بقرار خوض الإضراب، بعد إعلان الجمعية المهنية لمستودعي الغاز السائل بالجملة بالمغرب، عن تأجيل قرارها بالتوقف عن التوزيع في اليومين المذكورين، معربة عن استغرابها لقرار الجمعية، مستنكرة في الوقت ذاته البلاغ الصادر عنها، منددة بإقصائها من الحوار مع الجهات الوصية، المرتبط بحل القضايا العالقة بهذا القطاع. 


وأوردت صحيفة “الصحراء المغربية”، أن عبد الجليل السبتي، المدير العام المكلف بالخدمات البنكية التجارية بمجموعة البنك الشعبي، قال خلال لقاء صحفي نظمته مجموعة البنك الشعبي، إن سنة 2022 ستكون سنة لعودة لمغاربة العالم بعد سنتين من توقف عملية “مرحبا”، مبرزا أن تحويلات المغاربة بلغت 94 مليار درهم خلال أزمة “كوفيد-19″، لافتا إلى أن أرقام ودائع الجالية المغربية بالبنك الشعبي بلغت 100 مليار درهم، أي حوالي 53 % من حصة السوق، مرجعا ذلك لحضور المجموعة البنكية في 20 بلدا موزعة على ثلاث قارات. 


google-playkhamsatmostaqltradent