إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

مطالب بحماية الموظفين من أعمال تزوير المحررات الرسمية الموجهة للاستعمال بالخارج

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

مطالب بحماية الموظفين من أعمال تزوير المحررات الرسمية الموجهة للاستعمال بالخارج
مطالب بحماية الموظفين من أعمال تزوير المحررات الرسمية الموجهة للاستعمال بالخارج

برزت للوجود مجددا إشكالية تزوير المحررات الرسمية الموجهة للاستعمال خارج المملكة، التي تخلق مشاكل قانونية وقضائية للموظفين بالإدارات العمومية بالمملكة، إذ يلجأ بعض الأفراد المقيمين بالخارج للتغيير في عدد من مضامين أو محتوى هذه الوثائق، ما يخلف أثارا مغايرة عن تلك التي صيغت من أجلها، وهو ما يطرح معه اليوم تساؤلات عديدة للحكومة، أبرزها كيفية حماية الموظفين من هذه الأفعال الاحتيالية غير المسؤولين عن ارتكابها.

وفي هذا الصدد، تقدمت النائبة البرلمانية مريم وحساة، عضوة فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، بسؤال كتابي إلى غيثة مزور، الوزيرة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، حول حماية الموظفين من أعمال تزوير المحررات الرسمية الموجهة للاستعمال خارج المملكة.

وأوضحت وحساة أنه بين الفينة والأخرى تظهر هنا وهناك حالات تزوير في المحررات الرسمية والتي يتم الإدلاء بها بسوء نية، أمام المصالح الإدارية بدول أجنبية، لغايات تتصل بمصالح شخصية ذات صلة بالأشخاص الذين تعنيهم تلكم المحررات، ولا تهمهم سمعة بلادنا ومؤسستها.

وأشارت النائبة البرلمانية أنه في هذا الجانب تم الزج ببعض الموظفين في السجن، وأغلبهم ممن لم يتمكن من الدفاع عن نفسه، ويتم استغلالهم من طرف بعض المجرمين، وهو ما يستوجب تحصين الموظفين العموميين العاملين في أسلاك الدولة والجماعات الترابية مما قد يلحق بهم من متابعات قضائية وقانونية قد تضيع عليهم مستقبلهم، ولا شك أنكم واعون بأن هذا الملف يستحق مزيدا من الاهتمام، وستعملون، من دون شك، من أجل معالجة هذا المشكل المؤرق.

وساءلت عضوة فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، الوزيرة مزور عن التدابير التي ستتخذها وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، من أجل تحصين وحماية الموظفين العموميين من أعمال تزوير المحررات الرسمية الموجهة للاستعمال الإداري خارج المملكة.


 

google-playkhamsatmostaqltradent