إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

ارتفاع أسعار العلف يرهق "الكسابة" وسط توقعات بأثمنة "خيالية" للأضاحي | Taroudant Press

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

ارتفاع أسعار العلف يرهق "الكسابة" وسط توقعات بأثمنة "خيالية" للأضاحي | Taroudant Press

 ارتفاع أسعار العلف يرهق "الكسابة" وسط توقعات بأثمنة "خيالية" للأضاحي | Taroudant Press

عبر عدد من “الكسابة” باعة الأضاحي عن تذمرهم من ارتفاع أسعار المواد العلفية، ما سيؤثر على أسعار بيع الأضاحي تزامنا مع عيد الأضحى.


وأعرب مجموعة من مربي الماشية التي تخصص لمناسبة عيد الأضحى عن استيائهم من هذه الارتفاعات، مؤكدين أنها ستنعكس سلبا على أسعار البيع.


وشدد مهنيون في القطاع على أن أسعار بيع الأضاحي ستعرف هذه السنة زيادة كبيرة، على اعتبار أن “الكسابة” لا يمكنهم تحمل عبء الزيادات في أسعار المواد العلفية لوحدهم.


وأوضح في هذا الصدد محمد لغزاني، أمين مال الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية، أن “هذه السنة عرفت ارتفاعا في أسعار جميع المواد”، مضيفا: “الجميع يشتكي من الأمر، الذي تضرر منه الفلاح ‘الكساب’، إذ تم رفع أسعار المواد التي يستعملها في تسمين الأضاحي”.


وأكد لغزاني، ضمن تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “جميع المواد العلفية عرفت ارتفاعا صاروخيا في الأثمان، علما أن الإنتاج كان ضعيفا، بالنظر إلى شح الأمطار هذه السنة”.


وسجل المتحدث نفسه أن “الارتفاع في أسعار المحروقات والمواد العلفية أثر كثيرا على الفلاح، ما سيؤدي بدوره إلى ارتفاع أسعار الأضاحي”، مضيفا: “الأثمان ستكون مرتفعة وخيالية، والمواطن الضعيف سيعاني كثيرا من أجل اقتناء الأضحية”.


وينضاف إلى ارتفاع أسعار المواد العلفية، وفق مهنيين، وجود فئة يطلق عليها “السمانة”، تعمل على اقتناء رؤوس من القطيع المعد للأضاحي من “الكساب” مباشرة قبل العيد بحوالي شهرين، وتعمل على تسمينها، ما يساهم في ارتفاع السعر أيضا.


كما أكد مهنيون في هذا القطاع أن أسعار بيع المواد التي تستعمل في علف الماشية ارتفعت مقارنة مع السنوات السابقة، إذ بلغ ثمن الفول 8 دراهم للكيلوغرام، بينما بلغ الخرطال 6.50 دراهم، والشعير 4.5 دراهم.


وأشار هؤلاء إلى أن تكلفة الخروف من العلف الجيد لمدة شهرين فقط قد تتجاوز 1300 درهم، مضيفين أن الكثير من المغاربة سيلجؤون إلى أنثى العجل، بالنظر إلى تقارب أثمانها مع أثمان الخروف، ناهيك عن أنها ستوفر مخزونا من اللحم يكفي لمدة طويلة.


وأكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، في بلاغ لها، أن أسعار الأغنام والماعز، وخاصة الأغنام، في الأسواق وأسواق المواشي، هي في مستويات الموسم الفلاحي السابق.


google-playkhamsatmostaqltradent