إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

درعة تافيلالت .. تعزيز إنجازات ودينامية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

درعة تافيلالت .. تعزيز إنجازات ودينامية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 درعة تافيلالت .. تعزيز إنجازات ودينامية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

الرشيدية – تواصل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ضمن مرحلتها الثالثة (2019-2023)، بذل المزيد من الجهود لتعزيز الإنجازات التي تحققت منذ إطلاقها ومنحها زخما جديدا للتنمية في جهة درعة تافيلالت.

وتعزز المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المدعومة بالخبرة المكتسبة خلال مرحلتيها الأولى والثانية (2005-2010 و2011-2018)، على مستوى الأقاليم الخمس في جهة درعة تافيلالت، ديناميات التنمية بتحسين الظروف المعيشية للسكان.

وتبرز فلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من خلال الإجراءات والمشاريع المنجزة في الجهة، والتي تهدف إلى معالجة الأسباب الرئيسية للخصاص من حيث التنمية البشرية.

وتهدف المشاريع والتدابير المختلفة أيضا إلى خلق دينامية جديدة قادرة على توفير الحاجيات للسكان، وفقا للتوجيهات الملكية السامية، إذ تقترح المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عملا مستمرا حول أربعة برامج لتقوية العديد من مجالات التنمية البشرية.

وفي هذا الصدد، تم تدشين وإطلاق العديد من المشاريع والتدابير خلال الأشهر الماضية على مستوى الأقاليم الخمس في جهة درعة تافيلالت، وذلك في إطار البرامج الأربعة للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلقة بـ”تدارك الخصاص في البنيات التحتية والخدمات الأساسية الاجتماعية”، و”مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة”، و”تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب”، و”الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة”.

ففي إقليم ميدلت، صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، مؤخرا، على إنجاز 78 مشروعا على مستوى الإقليم، بغلاف مالي بحوالي 48 مليون و664 ألف و298 درهم.

وتتعلق هذه المشاريع، على الخصوص، بتوفير الماء الصالح للشرب، ودعم الأشخاص في وضعية هشاشة، وتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب والدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة.

وفي زاكورة، صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية برسم سنة 2022 على ما مجموعه 315 مشروعا وعملية، بكلفة إجمالية تقديرية تصل إلى 54 مليون درهم.

وتهم هذه المشاريع والإجراءات، المبرمجة برسم السنة الجارية، تزويد عدة دواوير بالإقليم بالماء الصالح للشرب، ودعم الأشخاص في وضعية هشاشة وذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى القصور الكلوي.

ووافقت اللجنة على 95 مشروعا في إطار البرنامج الثالث المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، تهم تمويل المشاريع ضمن محور دعم ريادة الأعمال، ومحور الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، إضافة إلى عملية المواكبة والتتبع لمشاريع هذا المحور مع إنجاز دراسة خاصة بسلاسل الإنتاج الواعدة بالإقليم (بتكلفة بنحو 19.5 مليون درهم).

من جهة أخرى، صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بالرشيدية على برنامج عمل 2022 المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، خاصة برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية الاجتماعية.

ويهدف هذا البرنامج إلى تمكين المناطق القروية من الاستفادة من مشاريع تهم عدة قطاعات، بغية تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية بالإقليم.

وقد تمت المصادقة ضمن هذا البرنامج على أربعة مشاريع، بكلفة إجمالية تناهز أربعة ملايين و250 ألف درهم، وتهم قطاعات الماء الصالح للشرب، ودعم التمدرس والتعليم بالعالم القروي.

ويتعلق الأمر أيضا ببرنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة الذي يعنى بالفئات الهشة، إذ تمت برمجة خمسة مشاريع بكلفة إجمالية تقدر بنحو خمسة ملايين و950 ألف درهم، من أجل بناء مركز الرعاية الاجتماعية للأطفال التوحديين بالرشيدية، وبناء وتجهيز أربع قاعات للتربية الدامجة بالإقليم، وتجهيز المركب السوسيو-تربوي للأطفال في وضعية إعاقة بالرشيدية والمساهمة في تسيير بعض مراكز الاستقبال.

ويهدف برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة إلى التصدي، بطريقة استباقية، للأسباب الرئيسية للتأخر الحاصل في مجال التنمية البشرية.

وفي هذا السياق، تمت برمجة ثمانية مشاريع، بقيمة إجمالية تقدر بنحو 14 مليونا و650 ألف درهم، تتعلق بمحور التعليم الأولي، ومحور صحة الأم والطفل، والدعم المدرسي.

وفي إقليم ورزازات، تواصل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أعمالها لتحسين إمكانية إحداث مناصب شغل لفائدة الشباب، وخلق القيمة على المستوى المحلي وضمان استدامة المشاريع.

وتم التوقيع في ماي الماضي على ثلاث اتفاقيات شراكة بين اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وبعض الشركاء الداعمين لها، وذلك في إطار تنفيذ المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إقليم ورزازات.

وتهدف هذه الاتفاقيات، التي وقعت بحضور الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، السيد محمد دردوري، على هامش لقاء نظم في إطار تخليد الذكرى 17 لإعطاء انطلاقة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تحت شعار “المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية : مقاربة متجددة للإدماج الاقتصادي للشباب”، إلى تفعيل وتسريع وتنزيل البرنامج الثالث للمرحلة الثالثة من المبادرة.

وتروم الاتفاقية الأولى دعم المبادرات المقاولاتية بالمنطقة المنجمية بإقليم ورزازات، وتهم الثانية دعم مبادرات ريادة الأعمال بالإقليم، في حين تتعلق الثالثة بتمويل وإنجاز مشروع دعم الإدماج الاقتصادي لشباب الإقليم.

وفي إقليم تنغير، يتم التركيز على دور المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في المرحلة الثالثة في الإدماج الاقتصادي للشباب، حيث صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية على مجموعة من المشاريع التي جاءت بناء على تشخيص متكامل لتلبية الحاجيات الأساسية للساكنة، موزعة على البرامج الأربعة التي تشكل الأعمدة الأساسية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة.

ويتعلق الأمر ببرنامج تدارك العجز والخصاص بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، وبرنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، وبرنامج تحسن الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، وبرنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة.

كما تمت المصادقة على عدد كبير من المشاريع المدرة للدخل لفائدة الشباب في إطار محور دعم ريادة الأعمال، وهو برنامج مفتوح لمدة 3 سنوات (2021-2023) وقد بدأ العمل في تفعيل هذا البرنامج سنة 2021، واستفاد منه نحو 60 شخصا من حاملي أفكار المشاريع.
________________________________________________________________________

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية

أول جريدة اخبارية بتارودانت

________________________________________________________________________

الوسوم :

تارودانت بريس| تارودانت اليوم | أخبار تارودانت | تارودانت الآن | جريمة تارودانت | حوادث تارودانت | أخبار تارودانت العاجلة | جريدة تارودانت الرسمية "أخنوش ارحل" |  taroudant press 24

google-playkhamsatmostaqltradent