إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

باش تعرفوه قوالبي "ضارب الطم" والهاشتاغ "ارحل اخنوش" خدام خدمتو

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

باش تعرفوه قوالبي "ضارب الطم" والهاشتاغ "ارحل اخنوش" خدام خدمتو
باش تعرفوه قوالبي "ضارب الطم" والهاشتاغ "ارحل اخنوش" خدام خدمتو

يواجه رئيس الحكومة المغربية، عبد العزيز أخنوش، مطالب بالتنحي، على خلفية ارتفاع الأسعار عوما، وأسعار المحروقات على وجه التحديد.

وبالتزامن مع الانتشار الكبير لهشاتاغ "ارحل أخنوش"، واجه الرجل هتافات تطالبه بالرحيل كذلك، من جمهور إحدى الحفلات في أغادير، جنوبي العاصمة.

ومعروف عن أخنوش، كونه رجل أعمال مغربي شهير، حتى قبل ترؤسه الحكومة في سبتمبر الماضي، إثر فوز حزبه التجمع الوطني للأحرار بأغلبية مقاعد البرلمان، على حساب حزب العدالة والتنمية الذي قاد الحكومة لسنوات.

وخسر "العدالة والتنمية" تلك الانتخابات بعد "أن ضاق الشعب منه ذرعا إثر سلسلة الإخفاقات التي عرفها المغرب خلال ولاياته المتتالية" وفق المحلل السياسي المغربي، عبد الرحيم التوراني.

فهل ينجح المطالبون برحيل أخنوش في الضغط عليه حتى يستقيل من منصبه؟

تفاعل العديد من المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي مع الهاشتاغات التي تطالب بإعادة ضبط الأسعار ورفع القدرة الشرائية للمواطنين، مع مطالبة أخنوش بالرحيل، حتى وصفت بـ"الهاشتاغات المليونية" من طرف وسائل إعلام محلية.

"لن يتنحى"

رغم ذلك، "لن يتنحى أخنوش" وفق التوراني، الذي أكد لموقع الحرة أن الرجل الذي أثبت عدم قدرته على الاتصال مع المغاربة "لن يستقيل لمجرد أن طلب منه ذلك".

وهو نفس ما ذهب إليه المحلل المغربي المقيم في واشنطن بالولايات المتحدة، سمير بنيس، الذي أكد أن بإمكان الضغط الشعبي أن يثمر "إعادة النظر في الأسعار ومحاولة دعمها، إلا أنه لن يفضي إلى استقالة الحكومة" وفق قوله.

وقال بنيس في اتصال مع موقع الحرة "ربما ستسعى الحكومة إلى دعم القدرة الشرائية أكثر، خصوصا أسعار المحروقات، لكن لا أتصور أن تكون هناك أي استقالة".

رد الحكومة المغربية جاء على لسان الناطق الرسمي باسمها، مصطفى بايتاس، الذي قال معلقا على الهاشتاغ إن الحكومة ستعمل على دعم القدرة الشرائية للمواطنين، وذلك بتخفيض أسعار جملة من المواد.

ثم عاد ليؤكد أن المغرب قائم على عدة ثوابت من ضمنها الخيار  الديمقراطي الذي أفضى إلى انتخابات نزيهة، وفقه "نتجت عنها هذه الحكومة" في إشارة إلى عدم إمكانية استقالة الحكومة استجابة لمطالب وثقها مواطنون عبر هاشتاغات على المنصات الاجتماعية.

ويعيش الشارع المغربي حالة من الاحتقان، منذ فترة، بسبب غلاء الأسعار ولا سيما أسعار الوقود، بالرغم من تراجعها في السوق العالمية، وفق مختصين.

وارتفعت أسعار المحروقات في السوق الدولية منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا، ما ألقى بظلاله على أغلب اقتصادات العالم، ولا سيما في الدول النامية.

ومع تراجع الأسعار، خفضت تلك الدول أسعار المحروقات، بينما عادت الأسعار في بعض البلدان إلى ما كانت عليه قبل بدء الحرب الروسية على أوكرانيا في 24 فبراير الماضي.

رغم ذلك، أصدت المندوبية السامية للتخطيط المغربية، بيانا، قبل نحو أسبوع،  حذّرت  فيه من أنّ المغرب الذي يعدّ مستوردا مهما لمنتجات الطاقة، "تأثّر بشدّة" بالحرب بين روسيا وأوكرانيا، في ظلّ نمو بطيء وتضخّم مرتفع بشكل استثنائي. 

وأوضحت المندوبية المسؤولة عن الإحصاء والتخطيط أنّ "هذا الوضع عطّل الإنتاج والاستهلاك، ما أدى إلى ارتفاع كبير في أسعار السلع الأساسية".

تضخم استثنائي

وتوقعت أن يصل التضخّم إلى "عتبة استثنائية" عند 4.9 في المئة في العام 2022، "وهو ما ينبغي أن يؤثّر بشدة على القوة الشرائية وعلى ربح بعض القطاعات الإنتاجية"، قبل أن ينخفض إلى 0.8 في المئة في العام 2023.

ورغم أن هذا الوضع أثر بشكل كبير على علاقة الشعب بحكومته، إلا أن التوراني يرى بأن المغرب مرّ بأزمات اقتصادية أخرى، لكنه استطاع أن يجتازها بفضل قدرة الحكومة ورئيسها على وجه التحديد على الاتصال مع الشعب.

وانتقد الرجل ما وصفه بـ"عدم قدرة أخنوش على إتقان فن التواصل مع المواطنين، وهو ما فاقم من الأزمة" وفق تقديره.

التوراني لفت إلى أنه رغم أن شعار "ارحل" رفع خلال ما يعرف بموجة الربيع العربي، وكان وراء رحيل قادة عرب، مثل الرئيس التونسي، زين العابدين بن علي، والمصري، حسني مبارك "إلا أنه لم يفلح عندما رفع في المغرب ضد رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران".

التوراني وصف ذلك بـ"الدليل" على أن الهتاف في وجه رئيس الحكومة بـ"إرحل" لن يؤدي بالضرورة إلى استقالته.

وقال إن الاستقالة إثر مطالب شعبية "لم تدخل بعد في ثقافة الحكومات المتعاقبة في المغرب".

فن التواصل

في سياق تحليله، انتقد التوراني، أخنوش لعدم تمكنه من فن الاتصال، ما انسحب على القوة الاتصالية للحكومة.

وقال: "حتى عندما يقرأ من ورقة، لا يتقن تلاوة بيان باللغة العربية" محيلا إلى مقاطع فيديو انتشرت لأخنوش انتُقد فيها لعدم إتقانه العربية.

"لكن هذا لن يفضي إلى تنحيه" يردف الرجل، قبل أن يلفت إلى أن بنكيران واجه نفس المطلب الشعبي لكنه قابله بحنكته الاتصالية والآلة الدعائية التي وفرها له حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه.

يشار إلى أن بنكيران، رئيس الحكومة الأسبق، رفض هو الآخر أن تستقيل الحكومة الحالية "لمجرد انتشار هاشتاغ" وفق تعبيره في إحدى مداخلاته الصحفية.

وقال بنكيران: "أرفض مطالبة الحكومة بالاستقالة حتى تعطى الوقت الكافي للعمل".

يذكر أنه منتصف يونيو الماضي، طالبت نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الحكومة، بالتدخل العاجل لحماية القدرة الشرائية للطبقة العاملة وعموم المواطنات والمواطنين، ومراعاة حجم المعاناة التي يكابدونها" وفق ما نقلاه وقتها وكالة فرانس برس، بينما دعت ثلاث نقابات أخرى أقل تمثيلا إلى إضراب عام، احتجاجا على ارتفاع الأسعار.

حملة غير عفوية

وبينما أعطت التعليقات على الحملة التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي،  انطباعا بتذمر شعبي من ارتفاع الأسعار، قالت وكالة الأنباء المغربية إن "الحملة الرقمية الموجهة ضد رئيس الحكومة "بعيدة كل البعد عن أن تكون عفوية" وهو ما زاد من غضب معلقين.

ونقلت وكالة أنباء المغرب العربي عن مارك أوين جونز، الأستاذ الزائر بجامعة حمد بن خليفة في قطر، قوله إن "عددا كبيرا من الحسابات المزيفة تقف من وراء الوسم المذكور، مما يدل على أن الحملة بعيدة كل البعد عن أن تكون تلقائية".

ولاحظ الباحث البريطاني، وفق الوكالة الحكومية، أنه تم خلق 522 حسابا كانت تنشر الوسم المذكور في يوم واحد (15 يوليو)، من إجمالي 796 تم إنشاؤها بداية الشهر، بينما يبلغ متوسط إحداث الحسابات 59 شهريا، مؤكدا أن "كل هذه المعطيات لا تنسجم مع أية قاعدة".

 

وتفاجأ  جونز نفسه، بكمية التعليقات التي أثارتها دراسته التي خلصت، إلى أن الحملة ضد أخنوش غير عفوية.

وكتب على تويتر "من المثير جدا للاهتمام كيف أن بحثي الذي حاول تسليط الضوء على الخداع يتم تحريفه وتحويله إلى معلومات مضللة" وذلك ردا على من انتقده وقال إنه سعى لإخفاء حقيقة تذمر الشعب من ارتفاع الأسعار ما أدى به إلى رفع مطالب تدعو الحكومة إلى الرحيل.

وكان جونز علق على الانتشار الواسع لهاشتاغ "ارحل أخنوش" في دراسته بالقول "إذا كان البعض قد يعتقد أن هذا أمر مفهوم، نظرا لأنه يتعلق بوافدين جدد على تويتر، فإن الأمور لا تسير حقا بهذا الشكل".

وأشار الباحث البريطاني إلى ذلك بالقول: "نحن أمام الكثير من الأمور الغامضة التي تشير إلى وجود تنسيق"، دون أن يوجه الاتهام إلى جهة محددة.

ويرى أوين جونز، أنه من الواضح أن هاشتاغ "أخنوش ارحل" يتم "التلاعب به، حتى ولو كان لا أحد يعرف من يقوم بذلك و لا ما الغاية من وراء ذلك".

________________________________________________________________________


Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية


أول جريدة اخبارية بتارودانت


________________________________________________________________________


الوسوم :


تارودانت بريس| تارودانت اليوم | أخبار تارودانت | تارودانت الآن | جريمة تارودانت | حوادث تارودانت | أخبار تارودانت العاجلة | جريدة تارودانت الرسمية "أخنوش ارحل" |  taroudant press 24


google-playkhamsatmostaqltradent