إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

وجهتها لبنان.. أول سفينة حبوب أوكرانية تغادر أوديسا منذ بدء الحرب

وجهتها لبنان.. أول سفينة حبوب أوكرانية تغادر أوديسا منذ بدء الحرب

 وجهتها لبنان.. أول سفينة حبوب أوكرانية تغادر أوديسا منذ بدء الحرب

أعلنت كييف، يوم الاثنين، أن سفينة تحمل حبوبا أوكرانية، غادرت ميناء أوديسا، يوم الاثنين، وذلك في أول صفقة ضمن اتفاق يسمح بتصدير الحبوب من موانئ أوكرانيا على البحر الأسود.

وكتب وزير البنية التحتية الأوكراني أولكسندر كوبراكوف، على تويتر: ”غادرت أول سفينة حبوب منذ العدوان الروسي، الميناء“.

وأضاف كوبراكوف: ”بفضل دعم جميع البلدان الشريكة لنا والأمم المتحدة، تمكنا من التنفيذ الكامل للاتفاق الموقع في إسطنبول“.
وكانت وزارة الدفاع التركية، ذكرت في وقت سابق من يوم الاثنين، أن أول سفينة محملة بالحبوب تغادر أوكرانيا منذ بدء ”الغزو“ الروسي لأوكرانيا ستتحرك من ميناء أوديسا الساعة الـ05:30 بتوقيت غرينتش يوم الاثنين، بموجب اتفاق لتوفير ممر آمن مضمون.

وأضافت الوزارة أنه ”سيتم انطلاق المزيد من السفن تباعا“.

وتابعت الوزارة أن ”السفينة رازوني، التي ترفع علم سيراليون والمحملة بالذرة، ستتوجه إلى لبنان.

وأصبح تحرك السفينة ممكنا بعد أن وقعت موسكو وكييف وأنقرة والأمم المتحدة اتفاقا لتصدير الحبوب والأسمدة في تموز/ يوليو.

ويهدف الاتفاق إلى السماح بمرور آمن لشحنات الحبوب من موانئ ”تشورنومورسك وأوديسا وبيفديني“ وإليها.

وقال مسؤولون بالرئاسة الأوكرانية إن هناك 17 سفينة رست في موانئ أوكرانيا المطلة على البحر الأسود وعلى متنها ما يقرب من 600 ألف طن من البضائع.

وأضافوا أن من بينها 16 سفينة تحمل حبوبا أوكرانية بحمولة إجمالية تبلغ نحو 580 ألف طن.

وتوقفت شحنات أوكرانيا عبر البحر منذ شباط/ فبراير، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار العالمية للحبوب وزيوت الطعام والوقود والأسمدة.

ونفت موسكو مسؤوليتها عن أزمة الغذاء، وألقت باللوم على العقوبات الغربية في تباطؤ الصادرات وعلى أوكرانيا لتلغيم مياه الموانئ.

وروسيا وأوكرانيا موردان رئيسان للقمح على مستوى العالم.
وتم افتتاح مركز التنسيق المشترك المسؤول عن مراقبة صادرات الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود رسميا يوم الأربعاء، في إسطنبول.

وعلى مركز التنسيق المشترك تسجيل ومراقبة السفن التجارية التي ستشارك في القوافل والتحقق من متابعتها عبر الإنترنت والأقمار الصناعية وتفتيش السفن لدى تحميلها في الموانئ الأوكرانية وعند وصولها إلى الموانئ التركية.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، قال قبل أيام، إن ”المركز الذي يقع في أكاديمية عسكرية سيديره 5 ممثلين عن روسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة، بالإضافة إلى تركيا، بعدد متساو من العسكريين والمدنيين“.

google-playkhamsatmostaqltradent