إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

هاشتاغ اخنوش ارحل - مقال للغارديان يقلل من أهمية مقتل الظواهري.. و”مغربي” مرشح لخلافته - Dégage Akhannouch

هيئة التحرير
الصفحة الرئيسية

هاشتاغ اخنوش ارحل - مقال للغارديان يقلل من أهمية مقتل الظواهري.. و”مغربي” مرشح لخلافته  - Dégage Akhannouch

 هاشتاغ اخنوش ارحل - مقال للغارديان يقلل من أهمية مقتل الظواهري.. و”مغربي” مرشح لخلافته  - Dégage Akhannouch

قلل مقال بصحيفة الغارديان البريطانية من أهمية مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في الوقت الحالي، قائلة إن رحيله قبل عقد من الزمن “ربما كان ليحدث فرقاً” على مستوى قوة التنظيم.


وجاء في مقال لجيسون بيرك أن زعيم القاعدة “كان مريضاً ومن المحتمل أنه فوّض المهام الرئيسية لآخرين”.


وأوضح أن التخلص من الظواهري قبل عقد “ربما أحدث فرقاً” لكن مقتله حالياً “لن يضعف القاعدة بشكل كبير”.


ووفقاً للمقال، كان الظواهري (71 عاماً) في حالة صحية خطيرة، وربما كان قد نقل المهام الرئيسية بالفعل إلى قيادات شابة ستتولى قيادة التنظيم.


وأشار التقرير إلى أن من بين المرشحين لخلافة الظواهري كلاً من محمد صلاح الدين زيدان (60 عاماً) الملقب بـ(سيف العدل)، وعبد الرحمن المغربي مدير حملات الدعاية في القاعدة، فضلاً عن أبو الوليد الفلسطيني المقيم في سوريا، وعدد آخر من قيادات الفروع المحلية للقاعدة، مثل أحمد ديري زعيم القاعدة في شرق إفريقيا، ويزيد مبارك زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب.


ورغم عدم إعطاء الغارديان أهمية قصوى لمقتل الظواهري، فإنها أكدت أن رحيله سيخلق اضطرابات داخل التنظيم.


وذكر المقال أنه رغم كون الظواهري شخصية لا تحب الظهور ” فإنه كان فعالاً في إدارة التنظيم الذي سيواجه بالتأكيد اضطرابات بعد مقتله وليس مشكلات على المدى الطويل”.


ولفت إلى أن القائد الجديد للتنظيم ” يجب عليه البقاء على قيد الحياة وأن يكون قادراً على التواصل، وإيجاد صيغة للعلاقة مع حركة طالبان”.


وفجر الثلاثاء، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن مقتل زعيم القاعدة أيمن الظواهري، في عملية لبلاده بأفغانستان، السبت (بتوقيت واشنطن).


وتعد هذه الضربة “الأكبر” ضد تنظيم القاعدة منذ مقتل مؤسسه أسامة بن لادن عام 2011.


وكان وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكين قد شدد على أن طالبان “انتهكت بشكل صارخ” اتفاق الدوحة بين الجانبين من خلال استضافة الظواهري وإيوائه.


يُذكر أن طالبان لم تؤكد مقتل الظواهري، لكنها أدانت الضربة الجوية وأعلنت أن مصدرها القوات الأمريكية.


google-playkhamsatmostaqltradent