إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

* منح مريضة موعدا يقارب 9 أشهر لإجراء فحص بجهاز الرنين المغناطيسي IRM بمستشفى ورزازات.*

* منح مريضة موعدا يقارب 9 أشهر لإجراء فحص بجهاز الرنين المغناطيسي IRM بمستشفى ورزازات.*

 * منح مريضة موعدا يقارب 9 أشهر لإجراء فحص بجهاز الرنين المغناطيسي IRM بمستشفى ورزازات.*

تستنكر الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد بعد تداول صورة لموعد طبي صادر عن مصلحة الكشف بالصدى والتابعة للمستشفى الإقليمي سيدي حساين بإقليم ورزازات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”التي أثارت موجة غضب عارمة وسط فاعلين مدنيين بالمنطقة، وهي الصورة التي انتشرت على نطاق واسع بهاته المواقع، حيث أظهرت وثيقة عبارة عن موعد طبي، عمدت من خلاله إدارة المستشفى المذكور إلى منح سيدة مدة 9 أشهر كموعد لتشخيص حالتها الصحية عن طريق الكشف بالرنين المغناطيسي المعروف “IRM”، الشيء الذي يطرح أكثر من علامة استفهام. كما لا يفوت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد التذكير بأن عددا من المسشفيات والمستوصفات ما تزال تعرف تأخيرا في المواعيد الطبية، على الرغم من إطلاق وزارة الصحة في عهد الحكومة السابقة خدمة “موعدي” للتنسيق بين المواطنين والعاملين بالقطاع الصحي بمختلف المستشفيات بخصوص الجانب المتعلق بالمواعيد.

أمام هذا الوضع فإن الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تحذر من خطورة هذا الإجراء، بإعتبار أن أي تأخير لدى المريض سيؤدي لامحالة إلى تدهور حالته الصحية، وستزيد من مضاعفات المرض مع توالي الأيام، مما لا يدع مجالا للشك أن مثل هاته الحالات لا يمكن إدراجها إلا ضمن ما يسمى بـ“الاستهتار بصحة المواطن ” والاجهاز على حقه الدستوري في الولوج إلى التطبيب الذي تكفله مختلف القوانين الكونية.

google-playkhamsatmostaqltradent