إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

فريق برلماني ينتقد استثناء سوس والجهات الجنوبية من “إجازات التربية”

فريق برلماني ينتقد استثناء سوس والجهات الجنوبية من “إجازات التربية”

فريق برلماني ينتقد استثناء سوس والجهات الجنوبية من “إجازات التربية”


 انتقد فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب استثناء عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، الجهات الجنوبية وجهة سوس ماسة من إجازات في التربية تخصص التعليم الثانوي.


وقال البرلماني حسن أومريبط، عضو الفريق في سؤال كتابي لوزير التعليم العالي إن الوزارة أحدثت برسم الموسم الجامعي 2022-2023، مسلك الإجازة في التربية بعدد من المدارس العليا للأساتذة والمدارس العليا للتربية والتكوين. وهو ورش هام بالنسبة لتكوينِ جيل جديدٍ من أستاذات وأساتذة المستقبل.


بلاغ جديد وهام لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة

تفاصيل أكثر

وأوضح أنه إذا كانت الإجازة في التربية، تخصص التعليم الابتدائي، تكاد تكون مُعممةً على صعيد كافة التراب الوطني للمملكة، فإن الاطلاع على خريطة توزيع تكوينات الإجازة في التربية، تخصص التعليم الثانوي، يُبين مدى التباين الشاسع بين الجهات الشمالية والجنوبية للبلاد.


وأضاف أنه على سبيل المثال استحوذت، بشكل تام مدن الرباط والقنيطرة وتطوان على المقاعد الدراسية المخصصة للتاريخ والجغرافيا، بهذا التخصص، بينما اقتصر التكوين في التخصص الثانوي لمادة التربية البدنية على مدينتيْ الدار البيضاء وتطوان.

على أن تعميم هذه التخصصات، أو على الأقل توطينها في مدارس عليا قريبة من عموم طلبة جنوب المملكة وجهة سوس ماسة، سيعزز العدالة المجالية، ويكرس تكافؤ الفرص أمام الاستفادة من تكوين جامعي متخصص في التربية من جهة، ويفتح المجال، على قدم المساواة، أمام كل الطلبة المغاربة للولوج مستقبلا لمهنة أستاذ التعليم الثانوي.



ونتيجة لهذا التباين بين الجهات، طالب البرلماني أومريبط من الوزير ميراوي بالكشف عن سياق ودواعي استثناء جهات جنوب المملكة وجهة سوس ماسة من تخصصات الإجازة في التربية المتعلقة بالتعليم الثانوي، كما طالبه أيضا باتخاذ التدابير الضرورية لتدارك هذا الأمر.



google-playkhamsatmostaqltradent