إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

الريال يفرض كلمته على الديربي في عقر دار أتلتيكو ويستعيد الصدارة من البرسا

الريال يفرض كلمته على الديربي في عقر دار أتلتيكو ويستعيد الصدارة من البرسا

 الريال يفرض كلمته على الديربي في عقر دار أتلتيكو ويستعيد الصدارة من البرسا

واصل ريال مدريد رفع شعار اللاخسارة منذ بداية هذا الموسم بانتصار سادس على التوالي في الليجا وهذه المرة على حساب جاره اللدود أتلتيكو مدريد وفي عقر داره (الميتروبوليتانو) في دربي العاصمة الإسبانية (1-2)، في قمة الجولة السادسة التي أقيمت اليوم الأحد، ليستعيد صدارة الترتيب من غريمه التقليدي برشلونة قبل التوقف الدولي.

رغم أفضلية أصحاب الأرض في بداية المباراة من حيث السيطرة والخطورة، إلا أن الضيف الملكي كان صاحب الفاعلية الأكبر ونجح في التقدم بهدفين أنهى بهما الدربي "إكلينيكيا" في شوطه الأول.

بدأ لاعبو أتلتيكو اللقاء بحماس كبير، وهددوا مرمى البلجيكي تيبو كورتوا في أكثر من مناسبة، إلا أن غياب التركيز، فضلا عن التألق "المعتاد" للبلجيكي تيبو كورتوا، حالوا دون اهتزاز الشباك.

في المقابل، كان لاعبو الريال أكثر تركيزا في الفرص التي أتيحت لهم، ونجحوا في ترجمة الفرصتين الوحيدتين تقريبا في الشوط الأول لهدفين في الدقيقتين 18 و36 جاءا عن طريق البرازيلي رودريجو والأوروجوائي فيدي فالفيردي على الترتيب.

وجاء هدف الافتتاح من لعبة ثنائية رائعة بين الفرنسي أوريليين تشواميني ورودريجو، حيث مرر الأول كرة ساقطة خلف دفاعات الأتلتي ليقابلها الثاني مباشرة بتسديدة مباشرة في شباك يان أوبلاك.

ثم من هجمة مرتدة سريعة قادها فينيسيوس جونيور على اليسار، ليتوغل حتى منطقة الجزاء ويسدد كرة في الزاوية الضيقة ردها القائم الأيمن لترتد الكرة أمام فالفيردي الذي لن يتوان في إسكانها في الشباك.

ورغم أن لاعبي أتلتيكو أشعلوا اللقاء بهدف تقليص الفارق في الدقيقة 83 عن طريق البديل ماريو إيرموسو بعد خطأ من كورتوا في الخروج من مرماه، إلا أن الريال عرف كيف يخرج بالدقائق المتبقية وبالمباراة لبر الأمان، لاسيما بعد طرد إيرموسو صاحب هدف الأتلتي ببطاقتين صفراوين في غضون دقائق.

وضرب الميرينجي أكثر من عصفور بهذه النتيجة الغالية، حيث أنه استعاد طعم الفوز في عقر دار جاره اللدود بعد غياب 3 سنوات، وتحديدا عندما فاز (1-3) في فبراير/شباط 2019، حيث آن آخر 3 زيارات له بعد ذلك انتهت بتعادلين، ثم انتصار للأتلتي في مباراة الدور الثاني للموسم الماضي بهدف.

الفوز أيضا حافظ على سجل كتيبة الإيطالي كارلو أنشيلوتي خاليا من أي خسارة منذ بداية الموسم، وبثمان انتصارات متتالية، بواقع 6 في الليجا و2 في دوري الأبطال.

واستعاد الريال صدارة الترتيب من غريمه التقليدي برشلونة، بعد أن رفع رصيده إلى 18 نقطة (العلامة الكاملة)، بفارق نقطتين أمام البلاوجرانا، قبل التوقف الدولي.

وستستأنف المسابقة من جديد في 30 من هذا الشهر، بعد أسبوع من التوقف بسبب الأجندة الدولية للمنتخبات.

على الجانب الآخر، تكبد أتلتيكو خسارته الثانية في الليجا، والثانية أيضا على التوالي بعد أيام من سقوطه الأوروبي بثنائية نظيفة على يد باير ليفركوزن في دوري الأبطال.

وتجمد رصيد "الروخيبلانكوس" عند 10 نقاط في المركز السابع، وبفارق الأهداف أمام ريال سوسييداد.

google-playkhamsatmostaqltradent