إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات يشرف بمعية السيد والي جهة سوس ماسة وعامل إقليم تارودانت على إطلاق برنامج تنمية قطب إيغرم بإقليم تارودانت.

وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات يشرف بمعية السيد والي جهة سوس ماسة وعامل إقليم تارودانت على إطلاق برنامج تنمية قطب إيغرم بإقليم تارودانت.

وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات يشرف بمعية السيد والي جهة سوس ماسة وعامل إقليم تارودانت على إطلاق برنامج تنمية قطب إيغرم بإقليم تارودانت.


 الحسن شاطر


تم، اليوم السبت، إعطاء انطلاقة سلسلة من المشاريع التنموية المبرمجة بعدد من الجماعات التابعة لدائرة إغرم إقليم تارودانت، بهدف تعزيز الدينامية التنموية التي يشهدها الإقليم.


وهكذا، أشرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، السيد محمد صديقي، رفقة والي جهة سوس ماسة السيد أحمد حجي وعامل إقليم تارودانت السيد الحسين امزال، إلى جانب رئيس الغرفة الجهوية للفلاحة سوس ماسة السيد يوسف جبهة، والمدير الجهوي للفلاحة، والسيد عبد عبد الحميد نجم، الكاتب العام لعمالة تارودانت الجديد، والسيد محمد العباس رئيس المجلس الإقليمي لتارودانت، والسيد فضيلة الدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت، ورئيس قسم الشؤون الداخلية، والسيد محمد حدوش مدير ديوان عامل الإقليم، وبرلمانيي الاقليم، ورجال الأعمال والأعيان ب$ائرة إغرم، ورؤساء ومنتخبي الجماعات الترابية بقطب إغرم، وعدد من رؤساء المصالح الخارجية وشخصيات مدنية وعسكرية، بجماعة ايمنتايارت بدائرة اغرم، على إعطاء الإنطلاقة الرسمية لأشغال إنجاز مشروع تعبيد المسلك الطرقي الرابط بين الطريق الإقليمية رقم 1716 ودوار اداوليميت Vallée Ighir Idawlimit، على مسافة 2،4 كلم، بكلفة إجمالية بلغت مليون و800 ألف درهم.


ومن شأن هذا المشروع، فك العزلة عن دوار إداوليميت ومحيطات السقي الصغير والمتوسط، وتحسين ظروف التنقل والولوج إلى الخدمات الأساسية، وتحسين ظروف الإنتاج والتثمين والتسويق، وخلق فرص الشغل.


وبجماعة إغرم، قدمت للوزير والوفد المرافق له شروحات حول عملية تنزيل الاستراتيجية الفلاحية "الجيل الأخضر 2020-2030" وآليات تنفيذها وكيفية تنزيلها على مستوى دائرة إغرم، ويخص هذا البرنامج المنذرج في اطار الفلاحة التضامنية عدة جماعات بتكلفة إجمالية قدرها 327 مليون درهم، ويتضمن هذا البرنامج، فضلا عن زراعة الصبار على مساحة 400 هكتار، وزراعة الفلاحة البيلوجيا على مساحة 40 هكتار، وزراعة الخروب على مساحة 400 هكتار، وزراعة اللوز على مساحة 400 هكتار، وزراعة الزيتون عللى مساحة 200 هكتار، وزراعة التين على مساحة 100 هكتار، وزراعة الرمان على مساحة 100 هكتار، وزراعة الزعفران على مساحة 10 هكتار،  بناء وتجهيز وحدتين لإنتاج الشعير المستنبت، وتوزيع 4000 خلية نحل وتجهيز معسلتين، بالإضافة إلى تجهيز وحدتين لتربية دجاج المزرعة، إنجاز مسالك قروية (12.5 كلم)، إحداث وإعداد نقط الماء (40 مطفية) وتجهيز وتشغيل وحدة تثمين اللوز ومشتقاته وبناء وحدة لاستخراج زيت الأركان....


كما تم بالمناسبة الإطلاع على مشروع بناء وتأهيل الطريق القروية الرابطة بين الطريق الجهوية 106 ودوار تاسولت على طول 10،23 كلم والذي يهم الشطر الأول من المقطع الرابط بين الطريق الجهوية 106 ودوار افركال على طول 6 كلم بجماعة اضار بتكلفة انجاز تبلغ 12 مليون درهم وسيمكن من فك العزلة عن 17 دوار بالجماعة الترابية أضار و09 دواوير بجماعة إمينتيارت وساكنة يبلغ تعدادها نحو 3200 نسمة.


كما تم تقديم برنامج تنمية المنتوجات المحلية بالإقليم وعلى مشروع بناء وحدة لتثمين زيت الأركان بسيدي مزال، كما تم الإطلاع على انجازات الوكالة لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان بدائرة إغرم.


وللإشارة فإن هذه الزيارة قد خلفت صدأ طيبا وردود أفعال إيجابية لدى المهتمين بالشأن المحلي وجميع الساكنة والمسؤولين المحليين وأعادت لهم الأمل في تحقيق بعض انتظاراتهم التي من شأنها رد الإعتبار لهذه المنطقة، دون ان تخف مطالبتها الملحة بحل مشكل الرعاة الرحل.

google-playkhamsatmostaqltradent