إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

تهديد حياة المرضى و الحوامل بتاونات يُسائل آيت الطالب

تهديد حياة المرضى و الحوامل بتاونات يُسائل آيت الطالب

 تهديد حياة المرضى و الحوامل بتاونات يُسائل آيت الطالب

دق فريق التقدم والإشتراكية بمجلس النواب، ناقوس الخطر بسبب مُعاناة ساكنة مدينة تاونات ونواحيها من الخصاص الذي يشهده المُستشفى الإقليمي بالمدينة، يتعلق بالأساس بأطباء النساء والتوليد.

وفي هذا الصدد، ساءلت إكرام الحناوي عضو فريق حزب الكتاب في سؤال كتابي وجهته إلى خالد أيت الطالب وزير الصحة والحماية الإجتماعية، عن برنامج وزارة الصحة لتعزيز وتقوية قدرات المركز الإستشفائي الإقليمي لتاونات بالتجهيزات الطبية وبالموارد البشرية الضرورية.

وأوضحت المتحدثة أن المستشفى المذكور يعتبر من المراكز الإستشفائية التي تعاني خصاصا كبيرا في العديد من المعدات والتجهيزات الطبية ونقصاً في الموارد البشرية لا سيما الأطقم الطبية المتخصصة، وهو الأمر الذي يؤدي إلى معاناة المواطنات والمواطنين من غياب وانعدام الخدمات الإستشفائية العمومية اللازمة.

وأضافت أنه من التخصصات الطبية التي تعرف خصاصا مهولا، تخصص طب أمراض النساء والولادة بحيث لا يتوفر المركز الإستشفائي الإقليمي لتاونات إلا على طبيب واحد مختص، بعدما كان هذا المركز الإستشفائي يتوفر على أربعة (4) أطباء.

واعتبرت البرلمانية أن هذا الخصاص ينعكس سلبا على خدمات التطبيب والإستشفاء المتعلقة بهذا الإختصاص داخل المستشفى الإقليمي لتاونات، والذي يستقبل العديد من الحالات بشكل شبه يومي، مما تضطر معه العديد من النساء الحوامل إلى تكبد مشاق السفر والتنقل إلى مدن أخرى، علما أن جلهن ينتمين إلى أسر فقيرة لا قدرة لهن على تحمل مصاريف السفر والإستشفاء.

وسجلت قائلة: “مما يزيد من تعقيد وصعوبة هذه الوضعية، هو عدم وجود طبيب آخر مختص من أجل المداومة خاصة خلال ساعات الليل”، مطالبة بضرورة التحرك واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لتعزيز المستشفى الإقليمي لتاونات بأطباء مختصين في أمراض النساء والتوليد، وضمان المداومة بشكل مستمر ومنتظم خاصة أثناء فترة الليل.

google-playkhamsatmostaqltradent