إستمع إلى راديو الأخــبــار المـــغربــيــة

تارودانت بريس
أخبار ساخنة

هذه وصايا والي جهة سوس ماسة لرجال السلطة الجدد بعمالة أكادير إداوتنان

هذه وصايا والي جهة سوس ماسة لرجال السلطة الجدد بعمالة أكادير إداوتنان

 هذه وصايا والي جهة سوس ماسة لرجال السلطة الجدد بعمالة أكادير إداوتنان

أشرف أحمد حجي والي جهة سوس ماسة، صباح اليوم الخميس 1 شتنبر الجاري، بمقر الولاية، على حفل تنصيب رجال السلطة الجدد بعمالة أكادير إداوتنان والذين تم تعيينهم من طرف المصالح المركزية، في إطار الحركة الانتقالية الأخيرة التي أعلنت عنها وزارة الداخلية.
وقد عرف هذا الحفل حضور كل من رئيس مجلس جهة سوس ماسة، والوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير، والرئيس الأول لمحكمة الاستئناف، ورؤساء المصالح الأمنية، ورؤساء المصالح الخارجية، ورجال السلطة والمنتخبون، وعدد من الفعاليات المدنية والإعلامية.

وأكد والي جهة سوس ماسة في معرض كلمته بهذه المناسبة، أن هذه الحركة الإنتقالية تأتي في إطار بلورة المنظور الفعال في تدبير الموارد البشرية وخلق دينامية إيجابية ومتجددة في عمل الإدارة الترابية لتساير الأوراش الوطنية والبرامج الهيكلة والنهضة المتواصلة التي تعرفها بلادنا على مختلف المستويات.

وأضاف الوالي أن هذه الحركة جاءت في ظرفية استثنائية تطبعها الجهود المبذولة لبلادنا على كل المستويات لتجاوز آثار جائحة كورونا على مختلف القطاعات السوسيو إقتصادية والعمل على الحد من تداعيات موجة الجفاف ونذرة المياه، وضمان السيادة الطاقية والصحية والغذائية الوطنية في ظل أزمة الطاقة وغلاء الأسعار على المستوى العالمي، الناجمة عن تعقيدات الوضع الدولي غير المسبوق.

كما أكد أحمد حجي أن جهة سوس ماسة عموما وعمالة أكادير إداوتنان خصوصا بصدد التحول إلى قطب إقتصادي وطني كبير بعد الزيارة الملكية التي حضيت بها شهر فبراير 2020 وما شهدتها من إطلاق مجموعة من المشاريع الكبرى الهيكلة ومن جملتها برنامج التأهيل الحضري لمدينة أكادير 2020 /2024 من أجل الارتقاء بها إلى مصاف الحواضر الكبرى بالمملكة.

ودعا والي جهة سوس ماسة رجال السلطة الجدد إلى الانخراط بكل فعالية من أجل بلوغ الجهة المكانة التي تليق بها وساكنتها وتاريخها وتراثها ومواردها ومؤهلاتها، والحرص على حمايتها من كل الشوائب والتفاني في أداء الواجب عن طريق المراقبة المستمرة للبناء العشوائي والايتغلال المفرط للملك العمومي، والمحافظة الدائمة على جمالية المجال الحضري والقروية بتفعيل القرارات الإدارية الصادرة في هذا المجال مع محاربة كافة الآفات الاجتماعية التي من شأنها أن تؤثر سلبا على الشارع العام كظاهرة المتسكعين والمشرفين والمتسولين وأطفال الشوارع.

كما دعا والي الجهة رجال السلطة المعينين إلى القضاء على الاحتلال العشوائي للملك العام والاهتمام بنظافة المجال الحضري والقروي وعدم السماح بتواجد النقط السوداء كالمطارح العشوائية في نفوذه الترابي والقضاء على هذه الظواهر مباشرة، كما دعا إلى ضرورة إعمال القانون والحرص على تطبيقه واحترامه وربط صلة الوصل مع المصالح الخارجية والجماعات الترابية.

يذكر أن وزارة الداخلية قد أجرت حركة انتقالية في صفوف رجال السلطة، وذلك في إطار التعليمات الملكية السامية الهادفة إلى تكريس مقاربة ناجعة في عصرنة تدبير الموارد البشرية لرجال السلطة، قوامها الحرص على الإلتزام الصارم بمعايير الكفاءة والإستحقاق وتكافؤ الفرص في تولي مناصب المسؤولية.

google-playkhamsatmostaqltradent