أخر الاخبار

"بنكيران": نحن معارضة الفساد ومخالفات الشرع!.. ومستعد لمساعدة "أخنوش" فيما يخدم الصالح العام

"بنكيران": نحن معارضة الفساد ومخالفات الشرع!.. ومستعد لمساعدة "أخنوش" فيما يخدم الصالح العام

"بنكيران": نحن معارضة الفساد ومخالفات الشرع!.. ومستعد لمساعدة "أخنوش" فيما يخدم الصالح العام

قال عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن "جامع المعتصم"، نائب "بنكيران" الأول ومستشار "عزيز أخنوش"، في الوقت نفسه، "لم يختبئ ورائي"، مشيرا إلى أن "هناك عددا من إخواننا انساقوا وراء حملة مغرضة يقودها خصومنا".

وزاد بنكيران، خلال شريط فيديو بثه على قناته على صفحته الرسمية، أننا "نمثل معارضة الفساد ومخالفات الشرع"، مشيرا إلى أن "أخنوش خصم سياسي، موردا أنه يتصرف في بعض الأحيان ضد قناعاته".

وجدّد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية "رفض الحملة التي شنت ضده بعد أشهر من تنصيب أخنوش رئيسا للحكومة"، مشددا على أن "أخنوش في نهاية المطاف رئيس حكومة المملكة المغربية، بغض النظر عن الملاحظات التي نسجلها في حقه".

رئيس الحكومة الأسبق أردف أن "أخنوش اشتغل مع "جامع المعصتم" ويعرف جيدا نزاهته والمجهود الذي يبذله خلال عمله"، لافتا إلى أن "تشبث أخنوش بـ"المعتصم" في رئاسة الحكومة جاء بعد الاستقامة التي أبان عنها النائب الأول لبنكيران".

وتابع بنكيران أنه "لا مشكلة لدي اليوم أن أقدم يد العون لأخنوش في أمور تخدم الصالح العام"، مضيفا أن "ما يهمنا هي مصلحة الوطن والمواطنين"، لافتا إلى أنه "كان ينتظر أن يخرج رئيس الحكومة عن صمته ليؤكد أنه هو من تشبث ببقاء المعتصم في رئاسة الحكومة".

الأمين العام لـ"المصباح" أورد أنه "لست مستعدا لحرمان رئيس الحكومة من خدمات رجل (المعتصم) يشتغل بدقة وعمق كبيرين"، مشيرا إلى أن هذا الأخير "ينتقد حكومة أخنوش كلما استدعى الأمر ذلك رغم أنه مستشار أخنوش".

ووصف بنكيران الأداء السياسي لـ"البيجيدي" بـ"أرفع ما يكون. كما أنه قدّم للمغرب خدمات جليلة في ظروف صعبة كادت أن تعصف بالبلد"، خالصا إلى أننا حزب يقوم على الدين وكذا إمارة المؤمنين التي لا تقبل هذا الصراع السياسي. 

 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-