أخر الاخبار

جماعة الدار البيضاء "تقبر" توصيات لجنة تتبع المركب الرياضي محمد الخامس

جماعة الدار البيضاء "تقبر" توصيات لجنة تتبع المركب الرياضي محمد الخامس

جماعة الدار البيضاء "تقبر" توصيات لجنة تتبع المركب الرياضي محمد الخامس

بالرغم من “الفضائح” التي وقفت عليها لجنة التتبع بمجلس جماعة الدار البيضاء حول مركب محمد الخامس الرياضي، فإن تقريرها جرى “إقباره” دون أن تفعل توصياتها إلى حدود الساعة.

وقد سجلت لجنة التتبع الخاصة بالمركب الرياضي محمد الخامس عددا من الملاحظات والتوصيات، كما وقفت على عدد من الاختلالات التنظيمية وكذا تأخر في مجموعة من الإصلاحات والأشغال في بعض المرافق التابعة لهذا المركب الرياضي.

وأفاد كريم الكلايبي، عضو لجنة التتبع الخاصة بالمركب الرياضي محمد الخامس، بأن المجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء قد بدأ العمل على بعض الخلاصات التي توصلت إليها اللجنة سالفة الذكر، لافتا في الآن ذاته إلى أنه يلزمها وقت للتفعيل.

وشدد الكلايبي، ضمن تصريحه ، على أن ما وقفت عليه اللجنة يتطلب التفعيل من لدن المجلس، لا سيما اتفاقية انتداب شركة الدار البيضاء للتظاهرات والتنشيط، لتفادي ما جرى في مباريات سابقة من سوء تدبير الولوج إلى المرفق الرياضي.

وقد وقفت لجنة التتبع، خلال زيارة للمركب بتاريخ 30 أبريل الماضي، على ما أسمته “الوضعية الكارثية للمسبح وقاعة الرياضة ومجموعة من المرافق المستغلة من طرف مجموعة من الأطراف الخارجية، كما وقفت على التأخر الحاصل في أشغال إنجاز متحف الذاكرة الرياضية”.

وشددت اللجنة، وفق محضر ، على ضرورة مراجعة وتطوير اتفاقية انتداب شركة التنمية المحلية “كازا إفنت” لتدبير المركب والمرافق التابعة له، مع تحديد كافة المسؤوليات ومختلف الالتزامات المتبادلة بين الأطراف المتعاقدة، لا سيما ما يتعلق بالتنظيم والصيانة والنظافة والتأهيل والتامين وتنمية المداخيل وضبط المصاريف المتعلقة بالمركب.

كما حملت اللجنة الشركة المذكورة مسؤولية الأحداث الناجمة عن تغيير نمط بيع التذاكر دون إخبار الجماعة، عقب الفوضى التي عرفتها المدينة في مباريات سابقة.

في هذا السياق، حثت لجنة التتبع، حسب محضرها، على ضرورة دعوة الشركة إلى إيجاد صيغة متطورة ونمط حديث لبيع التذاكر يراعى فيه عدم التزوير مع ضرورة التنسيق مع الجماعة والسلطات وناديي الرجاء والوداد البيضاويين.

وأكدت اللجنة، وفق المصدر نفسه، على الإسراع بإيجاد صيغة لإخلاء مختلف المرافق التابعة المركب من الأطراف الخارجية التي تستغلها، مع مطالبة شركة الدار البيضاء للتهيئة بتقديم عرض مفضل أمام لجنة التتبع حول الأشغال المنجزة بالمركب الرياضي.

ويظل من أهم توصيات اللجنة التأكيد على ضرورة إخراج مشروع الملعب الكبير للدار البيضاء؛ بالنظر إلى أن الملعب التابع للمركب الرياضي محمد الخامس لم يعد قادرا على استيعاب الجماهير، ناهيك على ما تعرفه المدينة من فوضى وازدحام خلال إجراء المباريات الكبرى.

 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-