أخر الاخبار

وزير الشباب والثقافة يعلن عن خبر سار لعشاق "الغايمرز" ومطوري الألعاب بالمغرب

وزير الشباب والثقافة يعلن عن خبر سار لعشاق "الغايمرز" ومطوري الألعاب بالمغرب

 وزير الشباب والثقافة يعلن عن خبر سار لعشاق "الغايمرز" ومطوري الألعاب بالمغرب

 أكد وزير الشباب والثقافة والتواصل السيد محمد المهدي بنسعيد، اليوم الخميس بالرباط ، أن المغرب يطمح إلى الإضطلاع بدور رائد في مجال تطوير الألعاب الإلكترونية على المستوى الإفريقي.

وأضاف السيد بنسعيد ، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش قمة الألعاب الإلكترونية ، أن "القمة الأولى حول هذه الألعاب تكتسي أهمية خاصة بالنظر إلى إرادة المملكة المغربية الرامية إلى تطوير هذه الصناعة المزدهرة على الصعيد العالمي".

وأشار إلى أن "الشباب المغاربة يعتبرون من المستهلكين الأوائل للألعاب الإلكترونية على المستوى الاقليمي" ، مضيفا أن الوقت قد حان للانتقال من الاستهلاك إلى إنتاج وتطوير هذه الألعاب".

وتابع أن "الألعاب الإلكترونية تعد وسيلة لتطوير مهن جديدة من قبيل الذكاء الاصطناعي الذي يتوجب إستغلال إمكاناته" ، مضيفا أن المغرب استثمر في مجال تكوين هذه المهن الجديدة داخل الكليات والمعاهد على المستوى الوطني".

وفي سياق متصل، دعا السيد بنسعيد إلى خلق مجال لهذه الصناعة في هذا القطاع المهم ، خاصة مع ظهور مهن جديدة لهذه الصناعة الرائدة .

وأكد أن المغرب يسعى إلى تطوير الألعاب الإلكترونية وجعلها صناعة متطورة على غرار ما هو معمول به في الصناعات الأخرى من قبيل قطاعي السيارات والطيران" ، مضيفا أن هذه القمة تهدف إلى توحيد الجهود وجذب الشركات العالمية الرائدة في هذه الألعاب من أجل الاستثمار في المغرب.

واستطرد قائلا إن المغرب ماض في تشجيع الاستثمار تنفيذا للتعليمات الملكية السامية والانفتاح على شركات جديدة رائدة في المجال وتعزيز مهن جديدة لفائدة الشباب المغربي".

من جهته ، قال رئيس الجامعة الملكية المغربية للألعاب الإلكترونية هشام الخليفي ، إن هذه القمة الأولى حول الألعاب الإلكترونية من شأنها تسليط الضوء على خصوصيات هذه الرياضة في المغرب، وكذلك فرص تطوير هذه الصناعة.

وأوضح أن هذه المقاربة تتطلب إشراك الجميع لجذب المستثمرين في هذا المجال الواعد الذي يعد عاملا أساسيا لتحقيق التنمية الاقتصادية وتطوير المهن الجديدة.

وأضاف أن المغرب يتوفر على الإمكانيات الضرورية للتموقع على المستوى العالمي في مجال الألعاب الإلكترونية ، سواء من حيث المنافسة أو خلق مجال الألعاب.

وأشار الخليفي إلى أن المغرب يسعى إلى تنظيم تظاهرة إفريقية حول الألعاب الإلكترونية من أجل إشعاع هذا النوع الرياضي الجديد الذي يوفر إقتصادا كبيرا على المستوى العالمي.

يشار إلى أن قمة الألعاب الإلكترونية ،التي نظمتها وزارة الشباب، الثقافة والتواصل والجامعة الملكية المغربية للألعاب الإلكترونية ، عرفت حضور العديد من المسؤولين المغاربة والمستثمرين ومطوري الألعاب الالكترونية، من أجل دراسة الفرص والوسائل التي من شأنها تعزيز هذا النوع الرياضي بالمغرب.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-