أخر الاخبار

الملتقيات والتظاهرات الدولية تملأ الفنادق وتُنعش وتيرة السياحة بمراكش

الملتقيات والتظاهرات الدولية تملأ الفنادق وتُنعش وتيرة السياحة بمراكش

 الملتقيات والتظاهرات الدولية تملأ الفنادق وتُنعش وتيرة السياحة بمراكش

سجلت مدينة مراكش، خلال شهر أكتوبر الجاري، انتعاشة سياحية مهمة مع تنظيم عدد من الملتقيات والتظاهرات الدولية التي ساهمت في زيادة تدفق الأجانب على المدينة السياحية الأولى في المغرب.

وفق آخر الإحصائيات، كانت نسبة ملء في الفنادق في حدود 67 في المائة خلال شهر شتنبر؛ وهو رقم مهم جدا، بالنظر إلى أن هذا الشهر يأتي بعد فترة العطلة الصيفية ويسجل نسبا متواضعة في نسبة الملء.

قال مصطفى أمليك، الكاتب العام لجمعية الصناعة الفندقية بمراكش، إن الشهر الجاري تميز بعدد من الملتقيات والتظاهرات الدولية المتزامنة والتي وصل عددها السبع؛ وهو ما نتج عنه رفع كبير في نسبة ملء الفنادق.

وذكر أمليك، في تصريح لهسبريس، أن نسبة الملء وصلت 100 في المائة لدى بعض الفنادق خلال شهر أكتوبر بفضل استقبال الوفود الدولية المشاركة في هذه المؤتمرات؛ منها المنتدى الدولي للضمان الاجتماعي، والمؤتمر الدولي الثالث حول الأمن الكيميائي.

كما شهدت مراكش احتضان المؤتمر الدولي للمطارات حضره ممثلون المطارات من عدد من الدول، إضافة إلى المناظرة الثالثة لجمعية مستعملي أنظمة المعلوميات وأسبوع الموضة الذي يستضيف أبرز الأسماء في عالم الموضة في العالم.

يرتقب أن تستقبل مدينة مراكش، بداية شهر نونبر المقبل، المؤتمر الدولي للنساء المسيرات للمقاولات؛ وهو أكبر تجمع عبر العالم للنساء صانعات القرار. كما يرتقب أن تستقبل المهرجان الدولي للفيلم بمراكش؛ وهو من أكبر مواعيد السينما في العالم، وينعقد بعد ثلاث سنوات من الغياب.

أشار مصطفى أمليك، الذي يرأس لجنة السياحة المستدامة بالمجلس الجهوي للسياحة بمراكش، إلى أن المهرجان الدولي للفيلم سيكون له تأثير إيجابي على السياحة؛ بالنظر إلى فعاليته المستمرة من 11 إلى 19 نونبر، وحجم ضيوفه من نجوم الفن السابع عبر العالم.

وبعد شهر نونبر، تستقبل مدينة مراكش شهر دجنبر بحجوزات كبيرة في العادة تزامنا مع عطل نهاية السنة وأعياد الميلاد، حيث تعتبر وجهة مفضلة لعدد من السياح الأوروبيين؛ وهو ما يجعلها تستحوذ على 40 في المائة من النشاط السياحي في المغرب.

تساهم البنية التحتية التي تتوفر عليها مدينة مراكش في استقطاب قرابة نصف النشاط السياحي الوطني، بفضل عدد الأسرة المتوفرة التي تصل إلى 70 ألف سرير موفرة من طرف 250 فندقا مصنفا وأزيد من 1300 دار ضيافة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-