أخر الاخبار

شكون هي مريم بنت الحسان الفنانة لكبيرة اللي نايض عليها الصداع بسباب “الزنقة كونتاكت”. فنانة البوليساريو عندها صوت قتال وعندها معجبين كثار ووطنيين فالمغرب

شكون هي مريم بنت الحسان الفنانة لكبيرة اللي نايض عليها الصداع بسباب “الزنقة كونتاكت”. فنانة البوليساريو عندها صوت قتال وعندها معجبين كثار ووطنيين فالمغرب

 شكون هي مريم بنت الحسان الفنانة لكبيرة اللي نايض عليها الصداع بسباب “الزنقة كونتاكت”. فنانة البوليساريو عندها صوت قتال وعندها معجبين كثار ووطنيين فالمغرب

هاد ليام ناضت على موسيقى دازت ففيلم “الزنقة كونتاكت” لاسماعيل العراقي. الموسيقى للفنانة لكبيرة مريم بنت الحسان. واحدة من اشهر الفنانات فالحساني تزادت ف 15 أكتوبر 1958م، بمدينة السمارة. شهرتها ماشي غير بسباب صوتها الشجي وشخصيتها بل من كونها كانت صوت البوليساريو واحلامو و،،. غنات للثورة ضد المغرب.

قبل ما نعرفو شكون هي هاد الفنانة٬ نقولو باللي المقطع اللي دارو المخرج العراقي ففيلمو زوين. عطى للمشهد واحد لمسة صوفية واعرة. واخا المخرج قال فبيانو باللي ممكن يتخلى عليه بلا ما يتغير شي حاجة٬ المهم غادي يأثر ابداعو. حشومة يتحيد هاد المقطع.

هاد الفنانة عندها الجنسية الاسبانية. مدعمو البوليساريو خلى ليها شهرة فاوروبا. غنات فهولندا وفرنسا والسويد واسبانيا طبعا.

اغانيها ماشي كلها سياسية. عندها اغاني دينية بلمسات صوفية. واخا مواقفها السياسية راه عندها جمهور واسع فالصحرا وفالمناطق الجنوبية المتذوقة للفن الحساني. كبيغبيوها بزاف الوطنيين المدافعين عن مغربية الصحراء. طبعا كتعجبهم باش تغني على الحب والامداح وكيختالفو معاها باش كتغني على “الثورة” ووو

مريم منت الحسان كانت من الفصيل الاول فالبوليساريو. كانت من الملتحقين لجبهة البوليساريو الولي مصطفى السيد فأوائل عام 1976. ديك الساعة كانت الجبهة محتاجة لصوت موسيقي يمثلها. تشكلات مجموعة موسيقية اسمها “الشهيد الحافظ بوجمعة” وانضمت اليه وبدأت مسارها

سياسيا ديما حاضرة. من ألبومات هاد الفنانة ألبوم “راهي لعيون اكدات” والمعنى ديالها بالدارجة (العيون شعلات)، فإشارة لتضامنها مع الاحتجاجات لي كانت كتنوض فالأقاليم الجنوبية وكانت كتغني عليهم باش تزرع الحماس فنفوس الشباب بهاد المناطق حيث كانوا كيسمعوليها بزاااف.

وفبداية الألفينات ولات مريم منت الحسان مع شركات عالمية فالإنتاج والصوت مثل شركة “نوبي نيكرا للموسيقى”، وشركات أخرى من الصبليون والطاليان ودول فإسكندنافيا.

وفتاريخ 22 غشت من عام 2015، توفيت هاد المغنية لي توفات بعد صراع مع السرطان. ماتت وعمرها 57 عام بمخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف. ماتت بعيدة عن السمارة. بعيدة عن اهلها فالصحرا. حلمت بالبوليساريو. احلام تحولت الى سراب. كثير من قيادتها فاقت من هاد الحلمة. الراحلة مشات قبل ما تفيق. المرض اثر على هاد الشي. كان ممكن تكمل اخر ايامها فالجنوب المغربي بعد ما تفيق من گلبة “قيام دولة” ما فيها حتى مقوم من مقومات الدولة


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-