أخر الاخبار

اكتشاف "قاتل الكواكب" الذي يمكن أن يضرب الأرض

اكتشاف "قاتل الكواكب" الذي يمكن أن يضرب الأرض

 اكتشاف "قاتل الكواكب" الذي يمكن أن يضرب الأرض

اكتشف علماء فلك كويكبا يطلقون عليه اسم "قاتل الكواكب"، مشيرين إلى إمكانية أن يصطدم بالأرض يوما ما.

 
وكان الكويكب المسمى "2022 AP7"، من بين 3 كويكبات جديدة قريبة من الأرض، "مختبئة" في النظام الشمسي الداخلي، وهو الاسم الذي يطلق على المنطقة الواقعة داخل مدارات الأرض والزهرة.

ويواجه علماء الفلك صعوبة في العثور على الكويكبات بهذه المنطقة بسبب الوهج الشديد للشمس، ومع ذلك تمكنوا من اكتشاف هذا الثلاثي بسبب ظروف ملائمة خلال فترة قصيرة من الشفق.

ونجح العلماء في اكتشاف الكويكبات باستخدام كاميرا الطاقة المظلمة المثبتة على تلسكوب "فيكتور إم بلانكو" في مرصد "سيرو تولو إنتر أميركان" في تشيلي، ضمن برنامج تابع لمؤسسة العلوم الوطنية الأميركية.

وحسب تقرير العلماء، فإن الكويكب "2022 AP7" الذي يبلغ عرضه حوالي 1.5 كيلومتر، له مدار قد يضعه يوما ما في طريق الاصطدام بالأرض، رغم أنه من الصعب تحديد متى قد يحدث ذلك بالضبط.

وقال سكوت شيبارد، عالم الفلك في مختبر الأرض والكواكب بمعهد كارنيغي الأميركي للعلوم، المؤلف الرئيسي للورقة التي تصف هذا العمل: "مسح الشفق الذي أجريناه يجوب المنطقة الواقعة داخل مداري الأرض والزهرة بحثا عن كويكبات".

وتابع في تصريحات نقلتها شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية: "وجدنا حتى الآن كويكبين كبيرين قرب الأرض، يبلغ قطرهما حوالي كيلومتر واحد، وهو الحجم الذي نطلق عليه اسم قتلة الكواكب".

إلا أن الورقة تحدثت تحديدا عن إمكانية اصطدام الكويكب "2022 AP7" بالأرض، في وقت لم تتمكن من تحديده.

وأوضح شيبارد: "يعتقد أنه لم يتبق سوى عدد قليل من الكويكبات ذات الحجم المماثل لديها مدارات من شأنها أن تؤثر على الأرض".

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-