أخر الاخبار

جيجي حديد تلغي حسابها على تويتر وتعلق: أصبح تويتر بؤرة للكراهية والتعصب

جيجي حديد تلغي حسابها على تويتر وتعلق: أصبح تويتر بؤرة للكراهية والتعصب

 جيجي حديد تلغي حسابها على تويتر وتعلق: أصبح تويتر بؤرة للكراهية والتعصب

بعد استحواذ رجل الأعمال المثير للجدل إيلون ماسك على منصة تويتر، وإصداره عددا من القرارات الصادمة، من بينها طرد الموظفين، ودفع ثمن الشارة الزرقاء، أعلنت عارضة الأزياء الأمريكية والفلسطينة الأصل جيجي حديد عن إلغاء حسابها الشخصي على المنصة.

وعبر خاصية الستوري عبر حسابها على إنستغرام، نشرت جيجي حديد، تعليقاً قالت فيه إنها ألغت حسابها الشخصي على تويتر بعد التسريح الجماعي للموظفين في الشركة من قبل مالكها الجديد، رجل الأعمال إيلون ماسك.

وكتبت جيجي: “أصبح تويتر أكثر فأكثر، بؤرة للكراهية والتعصب، سيما مع قيادته الجديدة”، وتابعت قائلة: “هذا ليس مكاناً أريد أن أكون جزءً منه”.

ووجهت جيجي رسالة إلى متابعيها السابقين على تويتر، مؤكدةً حبها لهم ورغبتها في التواصل معهم، لكنها أردفت: “لا يمكنني البقاء، لا يمكنني القول إنه مكان آمن لأي شخص، فقد أصبح فقط مصدراً للأذية”.

وأرفقت تعليقها ذاك مع صورة لتغريدة نشرتها مستشارة حقوق الإنسان شانون راج سينغ، تتحدث فيها عن تسريحها مع زملائها من المنصة.

ولا تزال بيلا حديد، شقيقة جيجي حديد، تمتلك حساباً على تويتر إلا أنه ليس فعالاً بما يكفي، إذ لم تنشر فيه أي تغريدات منذ غشت 2022.

وإلى جانب جيجي حديد، أعلنت الممثلة الأمريكية توني براكستون أنها ستغلق حسابها أيضاً بعد عملية التسريح الجماعي التي قام بها إيلون ماسك، واصفةً تويتر بأنه لم يعد منصة آمنة لها أو لأبنائها.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-