أخر الاخبار

تجار وأصحاب محلات “سوق للصالحين” بسلا يحتجون ويناشدون الملك

تجار وأصحاب محلات “سوق للصالحين” بسلا يحتجون ويناشدون الملك

 تجار وأصحاب محلات “سوق للصالحين” بسلا يحتجون ويناشدون الملك

احتج العشرات من تجار وأصحاب محلات قيسارية “سوق الصالحين” بسلا طيلة الأيام الأخيرة، بسبب رسوم التسجيل والتحفيظ.

وعاينت هبة بريس، اقدام التجار على الإضراب وإغلاق محلاتهم احتجاجا على المبالغ التي وصفوها ب”الباهضة” التي فرضت عليهم لتسجيل وتحفيظ محلاتهم.

وكشف عدد من المحتجين، في حديث مع هبة بريس، أنهم تفاجأوا بالمبالغ الواجب عليهم دفعها للقيام بإجراءات تسجيل وتحفيظ محلاتهم التجارية التي استفادوا منها في إطار هبة ملكية.

وأضاف التجار، أن المبالغ المذكورة والتي تتجاوز ال10 ملايين سنتيم بالنسبة لعدد من المحلات ليست في استطاعتهم، خاصة أن أغلبهم اضطر للاقتراض لاقتناء سلعة للمحل، و لافتين أنهم عانوا ماديا طيلة السنوات الثلاث الماضية بسبب ظروف الجائحة وكذا بسبب الركود الاقتصادي الذي تشهده عدة قطاعات هذه الفترة الأخيرة.

وتابع أحدهم بالقول “سيدنا عطانا هاد المحلات كهبة، وشي مسؤولين باغين يبيعوهوم لينا”، مسترسلا بالقول “حنا راه غا دراوش وهازين السلعة بالكريدي والشيكات والحركة واقفة وهاد الناس فرضو علينا نخلصو الملاين”.

وختم التجار تصريحاتهم بمناشدة عاهل البلاد بالتدخل لإنصافهم ودعوة الجهات المسؤولة لإعادة النظر في الأمر.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-