أخر الاخبار

موت الفجأة يباغث خمسينيا داخل مدرسة بأولاد تايمة

موت الفجأة يباغث خمسينيا داخل مدرسة بأولاد تايمة

 موت الفجأة يباغث خمسينيا داخل مدرسة بأولاد تايمة

فارق شخص خمسيني الحياة، مساء يوم أمس الأربعاء 10 نونبر الجاري، داخل إحدى المرافق الصحية التابعة لمدرسة إبتدائية وسط مدينة أولاد تايمة بإقليم تاردانت إثر سقوط عرضي أثناء مزاولته لعملية تنظيف المراحض بالمؤسسة المذكورة.

ورجح بعض المصادر، أن تكون سكتة قلبية مفاجئة قد ألمت بالهالك وعجلت بوفاته في الحين، أمام صدمة وذهول كل من عاينوا الواقعة.

وأدت الوفاة المفاجئة للهالك إلى خلق حالة من الاستنفار، حيث حلت بالمدرسة المذكورة السلطات المحلية وعناصر الشرطة بمفوضية الأمن بأولاد تايمة.

هذا، وقد تم نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير من أجل إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.

وموازاة مع ذلك، فتحت عناصر الشرطة القضائية بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد ملابسات الحادث، وفقا للإجراءات القانونية المعمول بها في حالات مماثلة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-