أخر الاخبار

اجتماع بأكادير للارتقاء برجال البحر ومنظومة التكوين في قطاع الصيد البحري

اجتماع بأكادير للارتقاء برجال البحر ومنظومة التكوين في قطاع الصيد البحري

 اجتماع بأكادير للارتقاء برجال البحر ومنظومة التكوين في قطاع الصيد البحري


شكل الارتقاء برجال البحر والمنظومة التكوينية البحرية في قطاع الصيد، محور إجتماع جمع أمس مدير مديرية التكوين البحري ورجال البحر والإنقاذ إدريس التازي رفقة طاقمه من رؤساء الأقسام بالمديرية، بأعضاء غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطي يتقدمهم رئيس الغرفة فؤاد بنعلالي الذي ترأس اللقاء  بمقر المؤسسة المهنية الدستورية بأكادير.
 وعرف هذا اللقاء الخوض في مجموعة من الملفات ذات الإهتمام المشترك، والتحديات التي تواجه العنصر البشري في قطاع الصيد، حيث تم التأكيد على ضرورة الرفع من مستوى التكوينات المقدمة، بما يتلاءم مع متطلبات قطاع الصيد البحري. وذلك من خلال تحديث المشروع البيداغوجي، و تسريع توحيد الدفاتر البحرية من أجل إنصاف الصيد التقليدي، ومعالجة إشكالية التراخيص المؤقتة التي تمنح للربابنة “Dérogation” وإعتماد مبدأ الترقية بناء على تجربة السنين ، مع التأكيد على معالجة النقص الحاصل في الميكانيكين بالترخيص لإضافة ميكاني مساعد وكذا مسؤول تقني على التبريدوتعزيز عدد خياطي الشباك ضمن سجل البحارة. 

وعلى مستوى السلامة البحرية شدد المتدخلوا على التعجيل  بتعميم صدريات النجاة المتطابقة مع المعايير الدولية في السلامة البحرية، ورماثات النجاةRadeau de sauvetage” ” من المستوى المطلوب.  وتعزيز الأرضية القانونية لضمان التعاطي بكثير من الصرامة،  في تعزيز تجهيزات السلامة على ظهر القطع البحرية، المشتغلة في قطاع الصيد بمختلف إهتماماتها بما في ذلك جعل الربان المسؤول الأول على أي تهاون في إرتداء سترة النجاة . وذلك في أفق الحد من نزيف الأرواح البشرية في الحوادث البحرية.

وعلى المستوى  الإجتماعي أكد المتدخلون على ضرورة الإرتقاء بالعنصر البشري البحري،  وتعزيز الحماية الإجتماعية أمام الصدمات المناخية  والتراجع الذي تعرفه المصايد، مع البحث على السبل الكفيلة بالتخلص من إشكالية الموسمية ، بما يضمن إستدامة التغطية الإجتماعية للبحارة إنسجاما مع الورش الملكي المفتوح في ذات السياق. كما تمت الدعوة إلى العمل على مراجعة مسطرة الفقدان، التي لازالت تطرح الكثير من التحديات والمشاكل للأسر.

وتمت المطالبة بتحيين مجموعة من القوانين المنظمة لقطاع الصيد البحري لمسايرة الواقع الحالي ، وهي كلها توصيات تم تدوينها وتقديم توضيحات بشأنها من طرف المدير إدريس التازي وكذا أفراد طاقمه الذي أكد أن كثير من هذه التوصيات هي اليوم على شكل أوراش مفتوحة من طرف المديرية، مشيرا في ذات السياق أن باب التواصل سيبقى مفتوحا من أجل مقاربة تشاركية للتعاطي مع مختلف المطالب والملفات.

يذكر أن هذا اللقاء عرف حضور  إلى جانب إدريس التازي رؤساء الأقسام بمديرية التكوين ورجال البحر والإنقاذ، ومدير المعهد العالي للصيد للصيد البحري، إلى جانب مندوب الصيد البحري والمدير الجهوي للمكتب الوطني للصيد،  وأعضاء وأطر الغرفة الأطلسية الوسطى .

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-