أخر الاخبار

انتقادات تطال ترحيل سوق "خميس الزمامرة"

انتقادات تطال ترحيل سوق "خميس الزمامرة"

 انتقادات تطال ترحيل سوق "خميس الزمامرة"

صادق المجلس الجماعي للزمامرة، في دورة أكتوبر الماضي، على اتفاقية شراكة يتم بمقتضاها تحويل مكان انعقاد السوق الأسبوعي “خميس الزمامرة” إلى تراب الجماعة القروية الغنادرة؛ وهو ما أثار استنكار سكان مدينة الزمامرة والمناطق المجاورة لها بإقليم سيدي بنور، ودفع عددا منهم إلى توقيع عريضة للتعبير عن رفضهم ترحيل السوق من جماعة إلى أخرى. كما عمل سكان المناطق المستفيدة من السوق الأسبوعي على تأسيس “التنسيقية المحلية ضد ترحيل سوق خميس الزمامرة الأسبوعي”، من أجل الترافع والدفاع عن مطلبهم لدى الجهات المعنية.

العريضة الاحتجاجية،  والتي تحمل توقيعات عدد من سكان المنطقة، أوردت أن “مواطني ومواطنات دائرة الزمامرة يطالبون الجهات المسؤولة، وعلى رأسهم عامل الإقليم، بالتدخل العاجل لوقف تنفيذ قرار مجلس جماعة الزمامرة ترحيل السوق الأسبوعي خميس الزمامرة إلى تراب جماعة الغنادرة، لما سيسببه هذا الترحيل من أضرار بالغة على الاقتصاد المحلي”؟

وقال موسى مريد، رئيس التنسيقية المحلية ضد ترحيل سوق خميس الزمامرة الأسبوعي، إن “الموقعين على العريضة يرفضون قرار تحويل السوق لأسباب عديدة؛ من بينها بُعد المكان المقترح عن الساكنة، مما يطرح إشكالية الأمن بالنسبة للتجار والمرتادي السوق، إضافة إلى أن الموقع الجديد للسوق سيحرم حوالي 14 ألف من ساكنة الزمامرة من التسوّق”.

وأضاف المتحدث، في تصريح ، أن “الموقع الجديد يقع بمحاذاة الطريق الوطنية؛ وهو ما قد يؤدي إلى ارتفاع حوادث السير. كما أن تحويل السوق سيسبب الركود التجاري بالمنطقة، إضافة إلى أن لوبيات سياسية وعقارية تخطط للاستيلاء على الوعاء العقاري للسوق الحالي الذي تبلغ مساحته 32 هكتارا، ويقع داخل المدار الحضري للزمامرة”.

وأكد رئيس التنسيقية المحلية ضد ترحيل سوق خميس الزمامرة الأسبوعي أن “الساكنة مع إعادة هيكلة وتنظيم وتأهيل السوق الحالي؛ لكنها ضد نقله إلى المكان الذي اقترحه المجلس”، مشددا على أن “قرار تحويل السوق مرفوض من قبل التجار والحرفيين والمهنيين وباقي ساكنة الزمامرة، خاصة أن رئيس المجلس الجماعي لم يقدم أي مبررات واقعية ومعقولة لهذا القرار ولم يتم إشراك المهنيين والتجار في أي حوار يخص هذه القضية”.

يشار إلى أن فاطمة التامني، النائبة البرلمانية عن تحالف فيدرالية اليسار، وجهت سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية بخصوص “قرار ترحيل السوق الأسبوعي خميس الزمامرة إلى جماعة الغنادرة، وآثاره السلبية على الوضع الاقتصادي لآلاف المواطنات والمواطنين بدائرة الزمامرة”.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-