أخر الاخبار

موت الفجأة يباغث خمسينيا بعد مشاركته في “شكل احتجاجي”.

موت الفجأة يباغث خمسينيا بعد مشاركته في “شكل احتجاجي”.

 موت الفجأة يباغث خمسينيا بعد مشاركته في “شكل احتجاجي”.

باغث موت الفجأة خمسينيا بعد مشاركته في “شكل احتجاجي”.

فقد أفادت السلطات المحلية بإقليم خنيفرة بأن شخصا، يبلغ من العمر حوالي 51 سنة، وافته المنية مساء اليوم الجمعة، إثر عارض صحي ألم به بالقرب من ساحة 20 غشت بمدينة خنيفرة، بعد مشاركته في “شكل احتجاجي”.

و بحسب المصدر ذاته، فإن المعني بالأمر ” كان ضمن المشاركين في شكل احتجاجي نظم بنفس الساحة، قبل أن ينصرف بعد انفضاض المحتجين، حيث باغثه طارئ صحي مع دخوله في حالة إغماء بالشارع العام، وهو الأمر الذي استدعى نقله للمستشفى الإقليمي بخنيفرة لتلقي الإسعافات الضرورية، غير أنه توفي فور وصوله ” للمؤسسة الاستشفائية المذكورة.

هذا، و تم إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة، فيما تم فتح بحث في الموضوع من طرف مصالح الشرطة القضائية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-