أخر الاخبار

آيت الطالب يبرّر “النوار” وشيك الضمان في المصحات الخاصة بعدم مراجعة التعريفة المرجعية

آيت الطالب يبرّر “النوار” وشيك الضمان في المصحات الخاصة بعدم مراجعة التعريفة المرجعية

 آيت الطالب يبرّر “النوار” وشيك الضمان في المصحات الخاصة بعدم مراجعة التعريفة المرجعية

في الوقت الذي يتم فيه انتقاد عدم احترام التعريفة المرجعية من طرف بعض أطباء القطاع الخاص ومصحاته، ومطالبة وزارة الصحة بالمراقبة، خرج خالد آيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية ليدافع عن المصحات الخاصة، حيث اعتبر أن عدم احترامها للتعريفة المرجعية راجع بالأساس إلى عدم مراجعتها منذ سنة 1998، وبالتالي فهي تعريفة ممسلكاهمش، لذلك يتم اللجوء إلى ممارسات غير قانونية من قبيل النوار وشيك الضمان.

وقال ايت الطالب إن التعريفة المرجعية عرفت تأخرا، لأنه منذ 1998 لم تتم مراجعتها، فيما تم سنة 2006 مراجعة سلة بسيطة من العلاجات، ولهذا يتم الآن تسجيل تفاوتات، في إشارة إلى التفاوتات بين التعريفة المرجعية وتكلفة العلاجات.


وأكد وزير الصحة والحماية الاجتماعية أن وزارة الصحة تعمل اليوم على وضع إصلاح جديد للتعريفة المرجعية، وأشار أن هذا الإصلاح يسبقه مصنف لجميع الإجراءات التي يتم القيام بها على المستوى الطبي، وهو المصنف الذي تم وضعه بالأمانة العامة للحكومة، وحين يخرج لحيز الوجود، سيتم تطبيق التعريفة المرجعية بالاعتماد عليه.

وشدد ايت الطالب على أن هناك حاجة ماسة لمراجعة التعريفة المرجعية، لأن جميع المصحات إذا انخرطت في التعريفة المرجعية يمكن لها إبرام اتفاقيات شراكة مع الهيأة المدبرة، وهو ما سيمكن من محاربة النوار وشيك الضمان، لأن التعريفة الحالية ممسلكاش المصحات الخاصة، في محاولة لتبرير عدم احترام التعريفة المرجعية الحالية واللجوء إلى تعاملات غير قانونية فيعلاقتها مع المرضى كشيك الضمان والنوار.

واستدرك أيت الطالب بالقول إنه يجب أن يعطى للمصحات الخاصة حقهم، لأن التعريفة المرجعية الحالية “ممسلكاهمش على أرض الواقع”، وهو ما تشتغل عليه وزارة الصحة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-