أخر الاخبار

أخبار سيئة.. أسعار البيض لن تعرف أي انخفاض في قادم الأيام ومخاوف من حدوث خصاص

أخبار سيئة.. أسعار البيض لن تعرف أي انخفاض في قادم الأيام ومخاوف من حدوث خصاص

أخبار سيئة.. أسعار البيض لن تعرف أي انخفاض في قادم الأيام ومخاوف من حدوث خصاص


 كشفت مصادر مهنية لموقع تارودانت 24  آخر مستجدات قضية ارتفاع أسعار البيض في الأسواق، والتي باتت تقض مضجع الأسر المغربية، بمختلف جهات المملكة.

ووفقا لذات المصادر، فإن الغلاء الذي يعرفه ثمن بيض المائدة منذ أسابيع راجع بالأساس إلى ارتفاع أسعار المواد الأولية وعلى رأسها الأعلاف، بالإضافة إلى ضعف الإنتاج الناجم عن إفلاس عدد من المنتجين، نافيا وجود أي نوع من المضاربات أو الزيادة في هامش الربح من طرف المهنيين.

وأضافت المصادر في تصريحها للموقع أنه لا توجد حاليا أي مؤشرات على إمكانية حدوث انخفاض قريب في أسعار البيض، مبدية تخوفها من تسجيل نقص في هذه المادة الأولية في قادم الأسابيع، إذا ما استمرت الأوضاع على هذا النحو، كما حدث بعدد من الدول الأخرى.

للإشارة فإن سعر البيضة الواحدة يتجاوز حاليا 1.40 درهم في جل الأسواق الوطنية، وهو ما أثر بشكل كبير على القدرة الشرائية للمواطنين، الذين يعتمدون عليه كمادة أساسية في وجباتهم.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-