أخر الاخبار

بعد إعلان أول إصابة في مصر.. أطباء يقدمون روشتة الوقاية من "جدري القردة"؟

 بعد إعلان أول إصابة في مصر.. أطباء يقدمون روشتة الوقاية من "جدري القردة"؟


 بعد إعلان أول إصابة في مصر.. أطباء يقدمون روشتة الوقاية من "جدري القردة"؟

أعلنت السلطات الصحية في مصر مؤخراً تسجيل أول حالة إصابة بفيروس جدري القردة لشخص يبلغ من العمر 39 عاماً.

"جدري القردة" الفيروس الذي تقول عنه الدكتورة نهلة عبدالوهاب استشاري البكتيريا والمناعة والتغذية ورئيس قسم البكتيريا مستشفى جامعة القاهرة إنّه ينتقل بالتلامس مع الشخص المصاب، وأن أعراض الإصابة تستمر بشكل عام ما بين 14 إلى 21 يوماً.

وتابعت نهلة عبد الوهاب في حديثها لموقع "سكاي نيوز عربية" أنّ: "فيروس جدري القردة بداية ظهوره كانت في السبعينيات وتحديداً في الكونغو وليس حديثاً، والتطعيم يقضي عليه بنسبة عالية، ويتوافر في جميع أنحاء العالم".

وترى استشاري البكتيريا والمناعة والتغذية أنّ منظومة التقصي واكتشاف الأمراض في مصر قادرة على مواجهة أي فيروس وستمنع من انتشاره، وأن مستواها جيداً للغاية ويعمل فيها كبار المسؤولين والمعنيين بالأمر، ولديهم خبرات كبرى في مواجهة الأزمات.

وأردفت رئيس قسم البكتيريا مستشفى جامعة القاهرة أنّه يجب البعد عن التلامس مع الشخص المصاب، وعدم الخروج من البيت في حالة الشكّ في الإصابة، أو ظهور أي علامات لتغير الجلد، وتجنب التواجد في أماكن مزدحمة، وعدم ارتداء ملابس الشخص المصاب بالفيروس.

ما هو فيروس جدري القردة؟

فيروس حيواني المصدر، يمكن أن ينتقل من الحيوانات إلى البشر.

ينتشر أيضاً بين الناس من خلال الاتصال الوثيق بشخص مصاب.

أعراضه تشمل طفحا جلديا أو آفات، وحمى، وصداعاً شديداً، وآلاما في العضلات، وآلاماً في الظهر.

كما يسبب الفيروس فقدان الجسم للطاقة، وتضخماً في العقد الليمفاوية.

أعلنت وزارة الصحة المصرية أن حالة المصاب "مستقرة".

تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية تجاه المصاب ومخالطيه اللصيقين، ونقل المريض لتلقى العلاج بأحد المستشفيات التابعة للوزارة.

اكتشاف الحالة المصابة في مصر يأتي في إطار رفع درجة الاستعداد والجاهزية للأمراض المستجدة ودقة نظام الترصد القومي للأمراض المعدية.

روشتة الوقاية

ويقدّم الدكتور السيد الجمسي استشاري أمراض الجلدية نصائحه للوقاية من جدوي القردة قائلاً: "يجب عدم مقابلة أي شخص تم تشخيص إصابته على مدار الفترة الأخيرة بالمرض، أو أشخاصاً من الممكن أن يكونوا مصابين، مع التركيز على الإجراءات الاحترازية العامة كغسل اليدين باستمرار وارتداء الكمامات، وغيرهم".

وتابع "الجمسي" في حديثه مع موقع "سكاي نيوز عربية" أنّ: "يجب عدم ملامسة الحيوانات التي من الممكن أن تكون حاملة للفيروس بما فيها المريضة أو النافقة، وخاصة تلك الحيوانات التي لديها تاريخ مع الإصابة بالعدوى مثل القردة والقوارض".

وأكد استشاري أمراض الجلدية: "استشارة الطبيب المختص في حالة ظهور عليك عدد من علامات التغير الجلدي أو آلام العضلات أو سخونة الجسد وغيرهم من العلامات التي تدل على الإصابة، مع الانعزال التام عن بقية الأسرة والمحيطين".

وأوضح: "تعقيم المنزل بشكل دائم، والتهوية الجيدة، وتناول الطعام المطبوخ جيداً للغاية، وغسل الملابس على درجات حرارة عالية".

لا ينتشر بسهولة

وكانت وزارة الصحة المصرية قد أكدت أن مرض جدري القرود لا ينتشر بسهولة ولا ينتقل عبر الهواء لمسافات طويلة، وأن الفيروس ينتقل عن طريق مخالطة المصابين لفترات طويلة وبشكل وثيق.

وتابعت الوزارة أنه من غير المرجح تحول الفيروس إلى جائحة عالمية مثل كوفيد-19، وأنها تتابع الوضع الوبائي بشكل دقيق على مستوى العالم.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-