أخر الاخبار

"المارشي نوار" يرفع أسعار تذاكر "الموندياليتو" من 200 إلى 2000 درهم والرقم مرشح للارتفاع

"المارشي نوار" يرفع أسعار تذاكر "الموندياليتو" من 200 إلى 2000 درهم والرقم مرشح للارتفاع

 "المارشي نوار" يرفع أسعار تذاكر "الموندياليتو" من 200 إلى 2000 درهم والرقم مرشح للارتفاع

كما كان منتظرا، طرح الاتحاد الدَّوْلِي لكرة القدم مساء الجمعة الماضية (20 يناير الجاري) التذاكر الخاصة بمباريات بطولة كأس العالم للأندية التي ستقام بالمغرب خلال شهر فبراير المقبل بمشاركة سبعة أندية، وبالفعل عُرضت التذاكر للبيع عبر الإنترنت حصرياً، وحددت أثمنة تذاكر الموندياليتو كالتالي: ابتداء من 50 درهما للمباريات الثلاث الأولى، بما في ذلك مواجهة الوداد مع الهلال السعودي بتاريخ 4 فبراير وابتداء من 100 درهم للدور نصف النهائي، الذي سيشهد دخول ريال مدريد وفلامينغو غمار المنافسة، ثم 200 درهم للنهائي المقرر في الرباط. لحدود الساعة كل شيء مقبول بل حتى الأسعار بدت في المتناول... فما الذي حدث؟

بمجرد إطلاق عملية بيع التذاكر والتي حددت الفيفا فيها لكل شخص من الجماهير العدد الذي يمكنه شراؤه لكل مباراة له ولضيوفه في 4 تذاكر كحد أقصى وذلك على أساس الأولوية لمن سبق، إلا أن محترفي "السوق السوداء" دخلوا على الخط ليتم بيع تذاكر 4 مقابلات من أصل 6 في ساعات قليلة، عملية رفعت أسعار مشاهدة بعض هاته المقابلات من 200 درهما لـ2000 درهم حاليا، وهي أرقام مرشحة للارتفاع أكثر وأكثر لتصل ربما في مقابلة النهاية لـ10 آلاف درهم حسب متتبعين.

هذه الأرقام تذكرنا بما وقع في المونديال الأخير بقطر، في مقابلات المنتخب الوطني المغربي، خصوصا وأن مسار بحث كثيرين عن تذاكر لمقابلة النهاية أو لمقابلة الوداد ضد الهلال قد بدأ وبدأت معه تحركات بورصة التذاكر.

فهل سيفرض تجار "المارشي نوار" من جديد أسعارهم الخيالية على الجماهير المغربية؟ سؤال ستجيبنا عنه الأيام القليلة القادمة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-