أخر الاخبار

"مصدر" الإماراتية توقع اتفاقية مع 4 شركات هولندية لاستكشاف سبل تصدير الهيدروجين الأخضر من أبوظبي إلى أوروبا

"مصدر" الإماراتية توقع اتفاقية مع 4 شركات هولندية لاستكشاف سبل تصدير الهيدروجين الأخضر من أبوظبي إلى أوروبا

 "مصدر" الإماراتية توقع اتفاقية مع 4 شركات هولندية لاستكشاف سبل تصدير الهيدروجين الأخضر من أبوظبي إلى أوروبا

قالت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، إنها وقعت الجمعة اتفاقية مع أربع شركات هولندية لاستكشاف تصدير الهيدروجين الأخضر من أبوظبي إلى أوروبا.

ووقعت الشركة مذكرة التفاهم مع ميناء أمستردام وسكاي إن.آر.جي وإيفوس أمستردام وزينيث إنرجي للتعاون في تطوير سلسلة توريد الهيدروجين الأخضر التي تركز على إنتاجه في أبوظبي وتصديره إلى هولندا عبر ميناء أمستردام لدعم الأسواق الهولندية والأوروبية.

وسيتم تسيم الهيدروجين الأخضر إلى قطاعات رئيسية في أوروبا وسيُستخدم لإنتاج وقود الطيران المستدام، وفي صناعة الحديد، وكوقود لسفن الشحن البحري، كما سيتم توفيره لشركات الشحن الأوروبية الجديدة والناشئة عبر خطوط الأنابيب والشاحنات والسفن، بحسب البيان.

وجاء في البيان أن الأطراف الموقعة ستستكشف عدة طرق لنقل الهيدروجين مع التركيز على ناقلات الهيدروجين العضوي السائل والهيدروجين السائل.

وتلتزم "ميناء أمستردام"، الشركة المشغلة لرابع أكبر ميناء في أوروبا، بتوسيع نطاق الاستفادة من إمكانات الهيدروجين الأخضر، كما أنها تتعاون بشكل وثيق مع الأطراف التجارية النشطة في مينائها على تطوير الهيدروجين الأخضر، وفق ما جاء في البيان.

وتقوم "سكاي ان آر جي"، الشركة العالمية الرائدة في مجال وقود الطيران المستدام، بتطوير شبكة من مرافق إنتاج وقود الطيران المستدام التي تتطلب الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة. وتعد كل من "زينيث انرجي" و"ايفوس أمستردام" شركتين مشغلتين لمجموعة من أبرز محطات المزج والتخزين في الميناء، حيث تقوم الأولى بتطوير سلسلة توريد الهيدروجين السائل، بينما تعمل الثانية على سلسلة توريد حامل الهيدروجين العضوي السائل.

وكانت "مصدر" أعلنت في ديسمبر الماضي عن هيكلة المساهمين الجديدة وإطلاق إدارتها الجديدة المخصصة للهيدروجين الأخضر، حيث تستهدف تعزيز قدرتها الإنتاجية لتصل إلى 100 غيغاوات من الطاقة المتجددة، وإنتاج مليون طن من الهيدروجين الأخضر سنويا بحلول العام 2030.

وتشارك "مصدر" حاليا في عدد من مشاريع الهيدروجين الأخضر. فقد وقعت اتفاقيات مع مؤسسات مصرية مدعومة من الدولة للتعاون في تطوير مصانع لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر، مستهدفة إنتاج ما يصل إلى 480 ألف طن من الهيدروجين الأخضر سنويا بحلول عام 2030، من خلال محللات كهربائية بقدرة 4 غيغاوات.

يذكر أن إنتاج الهيدروجين الأخضر يتم بالكهرباء الخضراء المولدة من مصادر طاقة متجددة مثل طاقة الرياح أو الطاقة الشمسية، في عملية تفصل جزئ الماء إلى أكسجين وهيدروجين عن طريق التحليل الكهربائي.

وبحسب الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، فإن الهيدروجين سيكون مكونا أساسيا ضمن نظام الطاقة عديم الانبعاثات، كما سيلعب دورا رئيسيا في إزالة الكربون من القطاعات التي يصعب تشغيلها بالكهرباء، مثل الصناعات الثقيلة وقطاع النقل.

ومن المتوقع أن تصل قيمة سوق الهيدروجين الأخضر العالمي إلى 72 مليار دولار بحلول عام 2030، بينما قدرت شركة (بي دبليو سي) أن الطلب على الهيدروجين قد يتراوح بين 150 إلى 500 مليون طن متري سنوياً بحلول عام 2050.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-