أخر الاخبار

مسلسل البيدوفيليا لازال ساريا.. والضحية فتاة قاصر بخميس ايت عميرة

مسلسل البيدوفيليا لازال ساريا.. والضحية فتاة قاصر بخميس ايت عميرة

مسلسل البيدوفيليا لازال ساريا.. والضحية فتاة قاصر بخميس ايت عميرة

تمكنت عناصر الدرك الملكي بجماعة اخميس ايت عميرة وتحديدا بحي “باخير” من توقيف شخص متهم باغتصاب ابنة زوجته و هتك عرضها و تهديدها بعدم إفشاء شذوذه الذي يمارسه عليها .
 
الضحية تبلغ من العمر 12 سنة ، لاذت بالفرار مساء أمس الثلاثاء من المنزل لوجهة غير معلومة وفي حالة جد مزرية ، حيث تمكن من إيجادها عن طريق الصدفة أحد أعوان السلطة “مقدم” الذي قام باستفسارها عن وجودها بمكان بعيد عن منزلها ، الفتاة اقرت انها تتعرض لاغتصاب من طرف” زوج امها ” و هذا ما جعلها تفر من بيت المعيشة .
 
و فور تبليغ مصالح الدرك الملكي بالنازلة توجهت على وجه السرعة ليتم اعتقال المتهم وإجراء التحقيق معه ، وعليه اعترف الجاني بالمنسوب إليه و أقر لمصالح الدرك أن فعلته هذه توالت منذ أن كانت الطفلة تبلغ من العمر 8 سنوات الى حدود بلوغها سن 12، المتهم  يعمل سائق بشركة فلاحية بمعية زوجته ، صرح في محضر له انه يقوم بتوصيل زوجته مع بقية العاملات الى الضيعة الفلاحية ليعود أدراجه للمنزل بغية ممارسة فاحشته على الطفلة البريئة و جاء على حد قوله انه أمر القاصر بضرورة عدولها عن المدرسة ليشرع في فعله مستغلا غياب زوجته و تواجدها بالعمل .
وفور علم أم الضحية بالأمر تعرضت لازمة صحية نقلت على إثرها للمستشفى للجهوي باكادير في حالة خطيرة لتلقي العلاجات اللازمة ، وسيظل السؤال يعيد نفسه الى متى يضحى القانون متساهلا مع هذه الفئة “البيدوفيليين ” علما ان القانون بدول أخرى يصل إلى حدود الحكم بالإعدام والمؤبد  ؟ وهل لم يحن الوقت لتنزيل قانون زجري يضرب  بيد من حديد و ينزل اقصى العقوبات لمثل هذه المجرمين ، و لاسيما ان مثل هكذا جرائم باتت تتوالى على مدينة اكادير في الظرفية الاخيرة .

 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-