أخر الاخبار

حمزة بركاوي،الناطق الرسمي باسم الجنرالات ... الى جهنم وبئس المصير

حمزة بركاوي،الناطق الرسمي باسم الجنرالات ... الى جهنم وبئس المصير

 حمزة بركاوي، الكلب المروض الناطق الرسمي باسم الجنرالات ... 
 الإهمال الطبي وغياب جهاز السكانير في وفاة الإعلامي  الكلب عدو وحدتنا الترابية بقناة “الشروق” الجزائرية المتملقة، حمزة بركاوي، بأحد المستشفيات التي كان يعالج فيها من مرض الملاريا.

وكان حمزة بركاوي قد أصيب بمرض الملاريا عند تغطيته لكأس أمم إفريقيا الأخيرة بالكاميرون، حيث ظل  الكلب حمزة بركاوي يعاني من تأزم وضعه الصحي، قبل أن يدخل في غيبوبة منذ عدة أيام.

ووجد الكلب و إعلامي قناة “الشروق” الناطقة باسم النظام العسكري الجزائري المجرم، صعوبة في العلاج، بسبب الإهمال وغياب جهاز السكانير في دولة الكابرانات التي لا تتوقف عن وصف نفسها بالدولة الحديثة والقوة الضاربة والمتقدمة في كل المجالات.

وكان الصحافي "القواد"  الراحل قد اشتكى من معاناته مع المرض وتعذر علاجه من خلال تدوينة سبق ونشرها على صفحته على الفايسبوك، جاء فيها:”السكانير في الجزائر من المستحيلات السبع.. حقك البسيط كمواطن يحرمونك منه ويبعتوك لموعد من عشرة أيام إلى ثلاثة أشهر دون رحمة ولا شفقة.. رغم حاجتي المستعجلة لسكانير ورغم أنني صحفي تعرض للملاريا في مهمة عمل مع المنتخب الوطني لكن دون جدوى.. واحد ما سامع بيك.. حتى وأنت معروف لكن المعريفة أقوى مني ومنك.. المعاملة السيئة حدث ولا حرج من المدخل كل شيء ممنوع عليك.. الممرضة تحسب نفسها طبيبة تترفع على المرضى.. الطبيبة كأنها بروفيسور.. متى يصبح الجميع في خدمتك؟”.

وواصل الكلب المجرم بركاوي حديثه عن معاناته قائلا:”للأسف يصبح الجميع تحت تصرفك لما تقوم بتدخلات فوقية لا لشيء إلا لأجل العلاج والحصول على حقك بسكانير استعجالي لصعوبة التنفس كحق بسيط (المفروض لا تحتاج التدخل).. وسرعان ما يجدون لك مكان لركن السيارة وموعد كنت ستتنظر ثلاثة أشهر يعني بعد موتك”.

واختتم تدوينته بالقول:”عموما هذا ما عشته كمواطن بسيط ولم أجد يد العون من كل الذين قصدتهم لكن الحمد لله ربي سخر لنا الرجال.. صدقوني العالم داخل المستشفيات غريب ومختلف.. الناس تعاني وتعاني ولكن للأمانة هناك بعض عمال القطاع طيبون و يحاولون المساعدة قدر المستطاع”.

مقامك جهنم ياعدو وحدتنا الترابية يا لئيم يا ولد الكلاب ... لعنة الله وعليك 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-