أخر الاخبار

في غياب المراقبة.. الثروة السمكية في خطر بعد استفحال ظاهرة بيع "أسماك محظورة" بأسواق الشمال

في غياب المراقبة.. الثروة السمكية في خطر بعد استفحال ظاهرة بيع "أسماك محظورة" بأسواق الشمال

 في غياب المراقبة.. الثروة السمكية في خطر بعد استفحال ظاهرة بيع "أسماك محظورة" بأسواق الشمال

تشهد مجموعة من أسواق السمك بمدن شمال المملكة، وخاصة تطوان نواحيها، منذ عدة أيام حالة من التسيب، حيث يعرض عدد من الباعة وفي واضحة النهار أسماكا يمنع القانون اصطيادها وتسويقها، لما يشكله ذلك من تهديد للثروة السمكية بالمنطقة.

وحسب ما عاينته أخبارنا وأكده أيضا عدد من المواطنين، فإن الأمر يتعلق بصغار السمك، أو ما يصطلح عليه محليا ب"تشنكيطي"، وهي أسماك في حجم الدود بالكاد فقصت بيوضها، حيث تعرض للبيع بأسعار لا تتجاوز 20 درهما للسلة الصغيرة، علما أن الخبراء يؤكدون أن كيلوغراما واحدا منها يساوي بعد أشهر عدة صناديق.

هذا، وطالبت أصوات مدافع عن البيئة السلطات المعنية بضرورة التدخل العاجل من أجل وضع حد لهذا الإجرام، داعية إلى مراقبة حمولة قوارب الصيد التقليدي التي تنشط في هذا النوع من التجارة، وكذا تحرير مخالفات في حق باعة السمك الذين يروجونها في الأسواق.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-