أخر الاخبار

taroudant news | رصيف الصحافة: عصابة تواجه تهما جنائية ثقيلة.. اختطاف واحتجاز وطلب فدية | تارودانت نيوز

taroudant news |    رصيف الصحافة: عصابة تواجه تهما جنائية ثقيلة.. اختطاف واحتجاز وطلب فدية  | تارودانت نيوز

 taroudant news |    رصيف الصحافة: عصابة تواجه تهما جنائية ثقيلة.. اختطاف واحتجاز وطلب فدية  | تارودانت نيوز

قراءة مواد بعض الجرائد الخاصة بيوم الثلاثاء من “الأحداث المغربية”، التي نشرت أن قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة للتحقيق باستئنافية فاس قرر ايداع أفراد عصابة الثمانية المتهمين باختطاف واحتجاز شخص بفاس والمطالبة بفدية مالية مقابل إخلاء سبيله بالسجن المحلي بوركايز بضواحي فاس، بعد استماعه إليهم إعداديا في انتظار مثولهم أمامه لإخضاعهم للتحقيق تفصيليا حول التهم الجنائية المتعلقة بالاختطاف والاحتجاز والمطالبة بفدية مالية والنصب والسكر والسياقة في حالته.

وأضاف الخبر أن امرأة تقدمت بشكاية إلى المصالح الأمنية، بعد توصلها بمكالمة هاتفية من شخص مجهول أخبرها باحتجاز زوجها وطالبها بدفع فدية مالية مقابل إخلاء سبيله مهددا إياها بقتله إن هي رفضت تنفيذ الطلب أو أقدمت على إبلاغ المصالح الأمنية.

وفي خبر آخر، ذكرت الجريدة ذاتها أن الجفاف والغلاء يهددان المواشي بأعالي إملشيل. في السياق نفسه أشار محمد حبابو، الفاعل المدني بدائرة إملشيل، إلى الارتفاع الصاروخي للأعلاف بالأسواق وشح بعضها، خاصة المركبة منها، بالأسواق الأسبوعية بالمنطقة؛ وبالتالي سترتفع نسبة البطالة إلى مستويات قياسية، لا سيما في صفوف النساء باعتبارهن المكلفات بتربية الأبقار بالمنطقة.

وأضاف حبابو أن هناك حزنا وترقبا للحالة الجوية بشكل يومي لعل وعسى أن تجود السماء بالثلوج، لافتا إلى تزايد مستوى التذمر لدى ساكنة العالم القروي، ولا سيما بعدما باع أغلبيتهم مواشيهم، بسبب شح الغطاء النباتي وبدأ الكثير منهم في التفكير في الهجرة نحو المدن، وهذا قد يفاقم الأزمة إن لم تجد حلول لهذه المعضلة الطبيعية.

وإلى “بيان اليوم” التي كتبت أن رابطة كاتبات المغرب فرع الجديدة تنظم لقاء مفتوحا مع الكاتبة والناقدة الدكتورة زهور كرام حول موضوع الأدب الرقمي، يوم 28 يناير الجاري. وأضاف الخبر أن هذا اللقاء ستنشطه وتسيره مليكة فهيم والذي سيشارك فيه عبد العزيز بنار بشهادته سيكون مناسبة لتقديم وتوقيع الرواية الأخيرة لكرام “لا أتنفس”.

وأوردت الجريدة عينها أن الفنانة التشكيلية فوزية سعيدي تعرض بفاس باقة من أعمالها الإبداعية. ويضم المعرض، الذي نظم بمبادرة من المديرية الجهوية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع الثقافة) بجهة فاس مكناس والذي سيستمر إلى غاية 30 يناير الجاري، 28 لوحة فنية من مختلف الأحجام تمتزج فيها الألوان بشكل جمالي ولافت.

من جانبها، نشرت “العلم” أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أعلن أن التحريات والأبحاث التي فتحتها المصالح المختصة أسفرت عن الاشتباه في تورط مجموعة من الأطر والموظفين والمهندسين العاملين بالمصالح المركزية والجهوية لقطاع الصحة وبعض أصحاب الشركات والمقاولات والمستخدمين فيها تمارس أنشطة تجارية ذات صلة بالقطاع نفسه في ارتكاب أفعال منافية للقانون تمثلت في تذليل وتسهيل تمرير ونيل صفقات عمومية خلال السنوات الفارطة تهم عمليات توريد واقتناء أجهزة ومعدات طبية مخصصة لتجهيز مستشفيات القطاع العام، مقابل الحصول على عمولات وتلقي مبالغ مالية ومنافع عينية.

وإلى “الاتحاد الاشتراكي” التي ورد بها أن المديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لجهة بني ملال ـ خنيفرة نظمت، بمركز الاستشارة الفلاحية ابن خليل، يوما تحسيسيا حول تقنية “الزرع المباشر” للحبوب لفائدة التنظيمات المهنية والفلاحين بالإقليم.

ونقرأ ضمن مواد الجريدة ذاتها أن حديقة المصباحيات، الكائنة قرب الثانوية التأهيلية جابر ابن حيان ومدرستي ابن حبوس والراشيدية ومستوصف الحسنية بالمحمدية، تحولت إلى مكان خاص بأصحاب العربات لإفراغ عرباتهم من بقايا الهدم، الذي تعرفه بعض البيوت في إطار الإصلاحات والترميمات؛ الأمر الذي جعل مساحاتها الخضراء تتحول إلى مطرح للحجر والطوب وكل ما يترتب عن بقايا الهدم المختلفة.

أما “المساء” فقد أفادت بأن مشردين يعيشون أوضاعا صعبة بسبب برودة الطقس، إذ حذرت فعاليات حقوقية بمكناس في اتصال بالجريدة مما وصفته بالخطر الشديد الذي يتهدد أرواح مجموعة من المشردين الذين يوجدون في وضعية الشارع بدون مأوى، والذين ينامون في العراء مفترشين الأرض وملتحفين السماء على مستوى بعض الشوارع والأزقة بالعاصمة الاسماعيلية، وذلك جراء برودة الطقس التي تجتاح المنطقة خلال الأيام الأخيرة، في الوقت الذي يرتقب بأن تتواصل حدة انخفاض درجة الحرارة إلى مستويات قياسية.

وفي خبر آخر، ذكرت الجريدة عينها أن غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بمراكش أدانت، في الملف الذي تتابع فيه موظفة بإحدى الوكالات التابعة لبريد بنك، المتهمة بما نسب إليها. وقضت المحكمة بإدانة المتهمة المعنية بأربع سنوات حبسا نافذا، وغرامة نافذة قدرها ثلاثون ألف درهم، وبإرجاع المبلغ المختلس وقدره مليون وستمائة وتسع وسبعون ألفا وثمانمائة درهم، مع أدائها تعويضا مدنيا قدره مائة وثمانون ألف درهم.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-